أخبار أميركا وكندا

بومبيو : مازال هناك بعض الوقت لوجود أدلة كافية في قضية خاشقجي

أكد الخميس أن تحتاج إلى بضعة أسابيع أخرى للوصول إلى أدلة كافية لفرض عقوبات ردا على قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي ، في قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال بومبيو في مقابلة إذاعية مع إذاعة (كيه.إم.أو.إكس) في سانت لويس : ” سيستغرق الأمر على الأرجح بضعة أسابيع أخرى قبل أن تكون لدينا أدلة كافية لتوقيع تلك العقوبات فعليا لكنني أعتقد أننا سنكون قادرين على تحقيق ذلك”.

وأكد “نحن في طريقنا لكشف الحقائق… الرئيس قال إننا سنطالب بمحاسبة الضالعين في ارتكاب هذه الجريمة البشعة”.

وأوضح بومبيو إن الرئيس دونالد ترامب أعلن بوضوح أن سترد على اغتيال الصحافي في قنصلية بلاده في إسطنبول يوم الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأضاف أن الولايات المتحدة تقوم “بمراجعة فرض عقوبات على الأفراد الذين حددتهم حتى الآن” باعتبارهم متورطين في الجريمة.

كان وزير الخارجية الأمريكي قد صرح، الأربعاء، بأن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول “ينتهك قواعد القانون الدولي”.

وأضاف بومبيو، خلال مقابلة مع الخدمة الإذاعية لشبكة “فوكس نيوز”: “يعلم السعوديون أنه يتعين عليهم الكشف عن الحقائق”، محذرا “أن الوقت ليس في صالحهم”.

وتابع بومبيو : “ما حدث داخل أمر مروع، وما تزال هناك الكثير من الأسئلة لم تتم الإجابة عنها بشأن ما حدث”.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده “لن تعتمد على الآخرين في استخلاص الحقائق، بل ستحاول الوصول لذلك من خلال المعلومات التي تتلقاها”.

وأوضح بومبيو، أن الولايات المتحدة ما تزال تريد الاحتفاظ بعلاقاتها الاستراتيجية مع على عدة أصعدة.

وكانت ، أعلنت، أمس الأربعاء، أن “جمال خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية العامة السعودية في إسطنبول من أجل القيام بمعاملات زواج، بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وفقا لخطة كانت معدة مسبقا”.

وقالت النيابة إن “جثة المقتول جمال خاشقجي، جرى التخلص منها عبر تقطيعها عقب قتله خنقا، وفقا لخطة كانت معدة مسبقا أيضا”.

وأعلن ، منذ أسبوعين، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدال

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين