أخبار أميركا وكندا

“بومبيو”: حزمة العقوبات الجديدة على إيران هي الأقسى على الإطلاق

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تغريدة على صفحته على ، إن حزمة العقوبات الأمريكية الجديدة التي ستطبق اعتبارًا من الغد الاثنين 5 نوفمبر على إيران هي الأقسى على الإطلاق.

وأضاف بومبيو إن الهدف الأساسي من وراء هذه العقوبات هو ردع سلوك الداعم للإرهاب.

وشدد “بومبيو” – في حوار نقلته صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، الأحد، على أنه عمل على تلك المسألة لفترة طويلة، مضيفًا: “لن يقول أحد أن الوزير بومبيو ليس قاسيًا على إيران، ولن يقول أحد أن الرئيس ترامب لا يقوم بالمثل”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي لقناة “فوكس نيوز” الأمريكية: “العقوبات الأمريكية على طهران ساهمت في خفض الكثير من صادراتها النفطية، ونسعى لإيصال حجم الصادرات إلى صفر”.

وأضاف : “كان هناك الكثير من الخبراء الذين يرون أن سياسية الرئيس ترامب لن يكون لها أي أثر لأن من يطبقها هي فحسب ولا تشارك في الدول الأخرى، ولكننا في الواقع، بنينا تحالفًا ضخما لنبقي هذا العالم آمنا”.

وتعهد بومبيو بأن البنوك الإيرانية المتورطة في سلوك مخالف ستخضع لعقوبات من جانب وزارة الخزانة الأمريكية، مؤكدًا ثقته من أن حزمة العقوبات الأخيرة سيكون لها التأثير المقصود في تغيير سلوك القيادة الإيرانية.

وعمد بومبيو في تصريحاته تلك إلى التقليل من شأن دعاوى أعضاء الجمهوريين ، الذين يرون أن إدارة ترامب عليها أن تتخذ نهجًا أكثر صرامة ضد طهران، بالرغم من أن واشنطن ستفرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني.

يذكر أن الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس/آب 2018، والتي كانت معلقة في السابق نتيجة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا]، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي.

والحزمة الثانية من هذه العقوبات ستكون سارية المفعول، اعتباراً من يوم غد الاثنين، وتشمل بالإضافة إلى عمليات التبادل المتعلقة بالمواد الهيدروكربونية الخام والتي لها علاقة ببنك إيران المركزي.

ومن جانبها، أكدت طهران قدرتها على تجاوز آثار العقوبات الأمريكية، من خلال تعاونها مع الدول الصديقة واعتمادها على القدرات المحلية والدولية.

وذكر بيان صادر عن ، أن إيران لن تسمح لنظام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن يصل إلى أهدافه غير القانونية من خلال اعتمادها على القدرات المحلية والدولية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين