أخبار أميركا وكندا

بعد غياب 27 عاما.. أمريكا تعيد تمثيلها الدبلوماسي في الصومال

أعلنت عن إعادة “وجودها الدبلوماسي الدائم” في ، بعد نحو 27 عاما على إغلاق سفارتها في مقديشو في يناير 1991، حسبما أعلنت ، الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان إن عاد إلى مقديشو في الثاني من كانون أول/ ديسمبر بعد سحبه منذ 1991.

وأكدت ناورت، في بيان إن “هذا الحدث التاريخي يعكس التقدم الذي أحرزه الصومال في السنوات الأخيرة، وهو خطوة أخرى نحو الأمام في إضفاء الطابع الرسمي على العمل الدبلوماسي الأميركي في مقديشو منذ الاعتراف بالحكومة الفيدرالية الصومالية عام 2013”.

وأشارت ناورت إلى أن وفريق عمله يتطلعان للعمل من أجل تمتين العلاقات الثنائية بين البلدين

وأضافت “إن عودة الولايات المتحدة تدل على الالتزام الأمريكي بدفع الاستقرار والديمقراطية والتنمية الاقتصادية التي تصب في مصلحة البلدين”.

وكانت البعثة الدبلوماسية الأميركية إلى الصومال ملحقةً بالسفارة الأميركية في نيروبي بكينيا المجاورة، لكن الدبلوماسي، دونالد ياماموتو، تولى للتو منصبه سفيرا للولايات المتحدة في الصومال.

وكانت الولايات المتحدة قد اغلقت سفارتها في ، وتم إجلاء الدبلوماسيين الأميركيين ، في عام 1991 بعد سقوط حكم واندلاع الحرب الاهلية في الصومال ، وماتبع ذلك من أحداث عنف وانهيار .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين