أخبار أميركا وكندا

بعد الافراج عنه .. القس برونسون يغادر تركيا عائدًا الى الولايات المتحدة

أخيرا أغلقت أحدالملفات الساخنة والشائكة بينها وبين الأميركية وهوملف القس الأميركي المحتجز في آندرو برونسون ، والذي وضع تحت الاقامة الجبرية في الأشهر الأخيرة .

فقد تم الافراج اليوم عن القس برونسون والسماح له بمغادرة تركيا والعودة الى الولايات المتحدة بعد مثوله اليوم الجمعة أمام محكمة تركية في أزمير للمرة الأخيرة قبل صدور القرار برفع الاقامة الجبرية عنه .

ووصل الذي كانت قضيته محور خلاف بين أنقرة وواشنطن إلى منزله في تركيا يوم الجمعة بعد أن أصدرت محكمة أمرا بالإفراج عنه في خطوة قد تكون الأولى صوب إصلاح العلاقات بين البلدين.

وقال مصور لرويترز إن برانسون وصل إلى منزله في إقليم إزمير الساحلي بعد أن غادر مقر المحكمة في موكب سيارات

وتوجه يرونسون إلى منزله برفقة زوجته والقائم بأعمال السفير الأميركي، وسط إجراءات أمنية مشددة في محيط منزله من الأمن التركي.

وقد تمت الجمعة جلسة المحاكمة الرابعة للقس الأميركي آندرو برونسون، في مدينة إزمير بتركيا والذي تعتقله السلطات التركية منذ نحو عامين، بتهم تتعلق بالعلاقة مع منظمات إرهابية، وبالتجسس السياسي والعسكري.

وجرت محاكمة برونسون داخل مجمع محاكم في منطقة علي آغا، على أطراف مدينة إزمير غربي تركيا، وسط إجراءات أمنية مشددة من السلطات التركية.

وكانت سيارة مصفحة ضمن موكب سيارات أمنية، قد أوصلت فجرا، آندرو برانسون، إلى قاعة المحكمة، في جلسة توصف بالحاسمة، حسب مراقبين، خاصة في ظل حديث وسائل إعلام أميركية، عن وجود صفقة بين وتركيا، للإفراج عن برونسون والسماح له بالعودة إلى الولايات المتحدة ، وهو الأمر الذي نفته الخارجية الأميركية الخميس .

كما كشفت محطة (إن.بي.سي نيوز) الخميس عن أن الولايات المتحدة وتركيا، توصلتا لاتفاق يتم بموجبه إسقاط بعض التهم عن برانسون، على أن يطلق سراحه خلال الجلسة أو بعدها بقليل.

مع توقعات بأن يعود إلى منزله في ، خلال الأيام المقبلة، بعد الإفراج عنه، بعد عامين من السجن.

وقد أصدر الجمعة حكما بالسجن لثلاث سنوات وشهر و15 يوما بحق القس الأميركي أندرو برانسون. وأصدر القاضي قرارا برفع الحبس المنزلي عن برانسون، وإزالة المنع من السفر. ولن يمكث برانسون في السجن بعد حساب المدة التي قضاها حتى الآن.

وقال شهود إن برونسون الذي ارتدى حلة سوداء وقميصا أبيض وربطة عنق حمراء بكى عند إعلان المحكمة لقرارها. وقال للمحكمة قبل النطق بالحكم “أنا رجل بريء. أحب المسيح. أحب تركيا”.

ومساء الجمعة استقل القس آندرو برانسون ، من مطار عدنان مندريس في إزمير التركية متجهة إلى في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد قرار محكمة تركية الإفراج عنه بعدما قضى عامين قيد الاحتجاز في تركيا.​

وقال مسؤول في للصحفيين : سوف يتوجه برونسون إلى ألمانيا أولا لإجراء تقييم صحي في مستشفى عسكري أميركي قبل عودته إلى الولايات المتحدة.

وأعلن مسؤول في البيت الأبيض أن القس برونسون سيصل إلى ظهر السبت بالتوقيت المحلي بعد تلقيه تقييما صحيا في ألمانيا.

وقال المسئول إنه من المتوقع أن يستقبله الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات على تركيا في محاولة للضغط عليها لإطلاق سراح القس، في تغريدة على “القس برانسون أُفرج عنه للتو. سيعود للوطن قريبا”.

وأضاف ترامب أن “أفكاري وصلواتي مع القس برانسون، ونأمل بأن نراه مجددا، وسريعا ومن دون مشاكل في المنزل”، وذلك بعدما قال في تغريدة سابقة إنه “بذل جهدا كبيرا” من أجل برانسون.

وصرح إسماعيل جيم هالاڤورت محامي القس الأميركي للصحفيين بأن برانسون “ربما يتوجه إلى الولايات المتحدة، وسيبقى في منزله حتى ترتيب إجراءات حجوزات سفره، وهو الآن في الطريق إلى منزله”.

 

 

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين