أخبار أميركا وكندا

المرشحة لرئاسة سي.آي.إيه تتعهد بوقف “الاحتجاز والاستجواب”

بعد أن وقع اختيار الرئيس الأميركي على جينا هاسبل لترأس وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) ، أكدت لأعضاء في أحاديث خاصة أنها لن تستأنف برامج الاحتجاز والاستجواب.

وحسب رويترز، تعهدت جينا هاسبل، أنها ستقطع هذا الوعد علنا خلال جلسة تأكيد تعيينها في التاسع من مايو.

وقال معاون بالكونجرس طلب عدم نشر اسمه لرويترز، إن نائبة مدير سي.آي.إيه، تعتزم إعلان هذا التعهد “في كلمتها الافتتاحية وتبلغ الأعضاء بذلك أيضا”.

وتعد جينا هاسبل أول امرأة ترأس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. غير أن تعيينها نائبة مدير جهاز المخابرات قبل عام أثار الكثير من الجدل.

إذ وُجهت لها اتهامات بتورطها في عمليات تعذيب جرت داخل أحد سجون المخابرات المركزية الأمريكية السرية في تايلاند.

ودعت منظمة حقوق الإنسان في برلين، مكتب الادعاء العام الاتحادي، المكلف بالتحقيق في قضايا الإرهاب في كارلسروه، إلى إلقاء القبض على هاسبل، فور دخولها أوروبا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين