أخبار أميركا وكندا

المرشحة الديمقراطية جريتشن ويتمير تفوز بمنصب الحاكم في ميتشيغان

أظهرت فوز الديمقراطية “جريتشن ويتمير ” بمنصب الحاكم في ولاية متشيغان .

يذكر أن ويتمر واحدة من 11 سيدة خضن المنافسات على مناصب الحاكم في هذه الانتخابات.

وشهدت ولاية ميشيغان تنافسًا وسباقًا حادًا لا مثيل له بين المرشحة الديمقراطية جريتشن ويتمير، والجمهوري بيل شوتي، وجريتشن هي محامية وزعيمة الأقلية الديمقراطية السابقة في مجلس الشيوخ في حكم للولاية أثناء حكم ريكس سنايدر، وأيضًا عملت مدعية عامة لمقاطعة أنجن.

أما بيل شوتي فهو محام وقاض سابق، تقلد مناصب عديدة في الدولة منها عضو مجلس نواب الولاية، ومدير قسم الزراعة للولاية في حكومة جان انجلير ، وهو الآن يشغل منصب .

يذكر أن الانتخابات تشهد اختيار 36 من حكام الولايات وثلاث مناطق أمريكية. ومن أبرز الولايات التي تشهد انتخابات لاختيار حاكمها هذا العام ( وميتشيجان وبنسلفانيا وفلوريدا).

وفى الوقت الراهن، يشغل جمهوريون 33 من إجمالي 50 منصبًا لحكام الولايات، ويسيطرون على أغلب مجالسها التشريعية. ومن بين 36 ولاية تشهد انتخابات الحكام، يوجد 23 منها جمهوريون يسعون للدفاع عن مناصبهم وإعادة انتخابهم

وتجري انتخابات مجلس الشيوخ على 9 مقاعد يشغلها جمهوريون في الدورة الحالية، ومقعدين مستقلين، و24 مقعدًا يشغلهم أعضاء ديمقراطيون، مما يعني أن فرصة حفاظ الجمهوريين على الأغلبية أكبر من فقدانها.

أما في ، الذي يضم 6 ممثلين لمقاطعات ليس لهم حق التصويت وستجرى انتخابات على خمسة من تلك المقاعد، فيحظى بأغلبية 236 نائبًا مقابل 193 نائبًا ديمقراطيا في ظل وجود ستة مقاعد شاغرة.

ويحتاج الحزب الذي يسعى للأغلبية في المجلس إلى الفوز بـ218 مقعدًا على الأقل.

ويتم انتخاب أعضاء مجلس النواب لولاية مدتها عامين، وهو ما يمنح الديمقراطيين فرصة أفضل، إذ سيتم الاقتراع على كل مقاعد المجلس.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين