أخبار أميركا وكندا

العثور على قائد الأسطول الأميركي الخامس ميتًا في مقر إقامته بالبحرين

أعلنت السبت العثور على قائد القوات البحرية في الشرق الأوسط الأدميرال سكوت ستيرني ميتا في مقر إقامته في ، مستبعدة وجود شبهة جنائية وراء وفاته.

جاء ذلك في بيان لقائد العمليات البحرية الأمريكية، ، نشر على صفحة البحرية الأمريكية على موقع “تويتر”.

وقال رئيس العمليات البحرية الأمريكية، آدم ريتشاردسون، في تصريحات للصحفيين، إنه “اليوم، أبلغت أنا ومتحدث البحرية بأنه تم العثور على نائب الأدميرال سكوت ستيرني، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية وقائد الأسطول الأمريكي الخامس، ميتًا في منزله بالبحرين “

وأضاف الأدميرال جون ريشاردسون في بيان على تويتر إن ووزراة الداخلية البحرينية “تتعاونان في التحقيق لمعرفة أسباب الوفاة، ولكن حتى الآن لا وجود لشبهات جنائية”.

وأشار ريتشاردسون إلى إنه لم يكن على علم بأي تحقيقات بشأن ستيرني، مضيفًا أن “هذه أنباء مدمرة لعائلة ستيرني وللفريق في الأسطول الخامس وللسلاح بأكمله. كان أدميرال ستيرني محترفا وأبًا مخلصًا وزوجًا مخلصًا وصديقًا جيدًا”.

وطلب ريتشاردسون من الجميع أن “يحافظوا على عائلة ستيرني في أفكارهم وصلواتهم وهم يتحركون من خلال هذا، وربما أيضًا باحترام خصوصياتهم وهم يتنقلون في هذه المياه الصعبة للغاية”.

وخدم الأدميرال سكوت ستيرني في البحرية الأمريكية لمدة 36 عاما، حسبما أفادت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية ، وكان قبل وفاته يشغل منصب قائد الأسطول الخامس الأميركي المتمركز في البحرين.

وأضاف ريتشاردسون أن نائب ستيرني وهو “الأدميرال بول شليس تولى قيادة الأسطول”.

والأسطول الأمريكي الخامس هو أسطول تابع لسلاح البحرية الأميركي، يتخد من المياه الإقليمية المقابلة للبحرين قاعدة له.

ويصفه خبراء أميركيون بأنه أكثر الأساطيل الأميركية الإستراتيجية أهمية في منطقة الخليج العربي.

وتُعد من أقدم الدول العربية التي أقامت تعاوناً عسكرياً مع ، وبعد حرب الخليج الثانية، وتحديداً بتاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول 1991، وقعت المنامة وواشنطن اتفاقاً عرف باسم “التعاون الدفاعي”.

ومنذ 1993 أصبحت القيادة المركزية للبحرية الأميركية، مقيمة في البحرين، ومنذ يوليو/تموز 1995 استضافت البحرين الأسطول الأميركي الخامس.

ويضم الأسطول الخامس حاملة طائرات أميركية وعدداً من الغواصات الهجومية والمدمرات البحرية وأكثر من سبعين مقاتلة، إضافة لقاذفات القنابل والمقاتلات التكتيكية وطائرات التزويد بالوقود.

وتشير تقديرات سابقة إلى أن عدد البحارة الأميركيين المتمركزين في البحرين نحو 3500 بحار، فيما يقدر عدد السفن التابعة لسلاح البحرية الأميركي والراسية في البحرين بسبعة عشرة سفينة.

وتتلخص مهمة الأسطول الأساسية في إلى الأسواق العالمية، ومراقبة إيران عن قرب، والإشراف على عمليات في الخليج العربي وخليج عمان والبحر الأحمر وأجزاء من .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين