أخبار أميركا وكندا

الرئيس ترامب يختار عضوا بالمحكمة العليا الأميركية

أعلن الرئيس دونالد مساء الاثنين اسم القاضي الذي اختاره لعضوية خلفا لأنثوني كينيدي المتقاعد.

وبرزت أسماء ثلاثة قضاة في الأيام الماضية هم بريت كافانو، المستشار السابق للرئيس جورج بوش الابن، وايمي كوني باريت، القاضية المعروفة بمبادئها الدينية المحافظة، وريموند كيثليدج المدافع عن تفسير حرفي للدستور.

وفي كلمة من أعلن اختياره لعضوية المحكمة العليا خلفا لأنثوني كينيدي المتقاعد.

وأشاد ترامب بمؤهلات كافانوه القضائية “المتميزة”، وتكريسه حياته للخدمة العامة، وأعماله التطوعية. وقال: “ينظر إليه عالميا على أنه واحد من أرقى العقول القانونية في عصرنا”.

وقال ترامب إن كافانوه هو الشخص المناسب لهذا المنصب، داعيا الجمهوريين والديموقراطيين في مجلس الشيوخ إلى التصديق “السريع” على تعيينه.

وقدم الرئيس الشكر لكينيدي الذي قال إنه خدم البلاد لأكثر من أربعة عقود “بشغف وإخلاص كبيرين”.

وقال كافانوه في كلمته: “يجب أن يكون القاضي مستقلا ويجب أن يفسر القانون، لا يخلقه”.

ويعمل كافانوه قاضيا بمحكمة الاستئناف في دائرة العاصمة منذ عام 2006 ومعروف بآرائه المحافظة.

وقبل ذلك، كان يعمل في إدارة الذي رشحه لمحكمة الاسئتناف في عام 2003، وفي ذلك الوقت واجه كافانوه معارضة قوية من ، لكن تم التصديق على تعيينه بعد ذلك بثلاث سنوات.

ويتوقع مراقبون أن يواجه الرئيس ترامب معركة كبيرة للتصديق على تعيينه في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه بأغلبية بسيطة.

ويعتبرهذا التعيين الثاني الذي يقوم به ترامب بعد تعيين القاضي المحافظ نيل غورسيتش في 2017 خلفا للراحل أنتونين سكاليا.

ويتولى أعضاء المحكمة العليا التي تضم تسعة قضاة، مناصبهم مدى الحياة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين