أخبار أميركا وكندا

” ترامب” ينسحب من اجتماع مع قادة الكونجرس لبحث تمويل الجدار الحدودي

اجتمع ، لفترة قصيرة مع زعيم في مجلس النواب تشاك شومر، ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وغيرهما من القادة ، في اليوم التاسع عشر للإغلاق الحكومي الجزئي، لمناقشة مسألة تمويل الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك ، لكن الاجتماع انتهى بشكل حاد ودون أي إشارة على التوصل إلى حل.

وغادر الرئيس ترامب، الأربعاء، جلسة المحادثات مع قادة الديمقراطيين بعد أن فشل في اقناع الديموقراطيين بأهمية تمويل الجدار الحدودي مع .

وكتب ترامب على تويتر، قائلا، إن الاجتماع الذي عقد في لإنهاء إغلاق الحكومة الأميركية كان “مضيعة للوقت تماما”.

وأضاف “سألت ما الذي سيحدث في غضون 30 يومًا إذا فتحت الأشياء بسرعة، هل ستوافق على أمن الحدود الذي يتضمن جدارًا أو حاجزًا من الفولاذ؟ قالت نانسي، لا. قلت وداعا ، لا شيء آخر يعمل!”.

وصرح نائب الرئيس الأميركي أن الرئيس دونالد ترامب غادر المحادثات بعدما قالت له رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنها لن توافق على منحه تمويلا لبناء جدار حدودي.

وقال بنس إن “مئات الآلاف” من الأمريكيين “يشعرون بخيبة أمل لأننا نحن الديمقراطيون غير راغبين في الدخول في مفاوضات بحسن نية”.

وقال بنس، عقب الاجتماع الذي ناقش سبل إنهاء وإقرار ، إن أبواب البيت الأبيض لا تزال مفتوحة أمام الديمقراطيين للعودة إلى طاولة المفاوضات رغم الخلاف الذي أدى إلى إنهاء الاجتماع مع الرئيس دونالد ترامب بشكل مفاجئ.

وأضاف مرة أخرى أن الولايات المتحدة تواجه “أزمة إنسانية وأمنية خطيرة على حدودنا الجنوبية”، معتبرا أن إدارة بلاده ستواصل “دفع الإصلاحات إلى الأمام من أجل سلامة وأمن الشعب الأمريكي”.

وكرر بنس موقف ترامب، مشددا على أنه “لن يكون هناك اتفاق بدون جدار”. وحث الديمقراطيين على “العودة إلى الطاولة”. وقال: “في ظني أن الرئيس اعتقد أنه لم يعد هناك أي سبب للتحدث في هذا الاجتماع”.

كما قال بنس: “نتمنى أن يعودوا (الديمقراطيين) إلى الطاولة”. وحث على دعوة النواب الديمقراطيين “حال الاعتقاد بأن الديمقراطيين يجب أن يتفاوضوا بحسن نية”.

من جانبهم ووصف المستاءون من تصرف ترامب بأنه “نوبة غضب” وقالوا إن الاجتماع توقف عندما رفضوا الالتزام بتمويل اقتراحه بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك.

وخرجت بيلوسي وشومر من اجتماعهما مع الرئيس الأمريكي للحديث أمام الكاميرا الخاصة بالبيت الأبيض بعد حوالي 30 دقيقة من وصولهما إلى الموقع.

وقال رئيس الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاجتماع بعد أن قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنها لن توافق على بناء الجدار الحدودي الذي يقع عند دولة المكسيك ، فنهض الرئيس  وقال: إذا ليس هناك مانناقشه وانسحب.

وأضاف شومر “رأينا مجددا نوبة غضب لأنه لم يحصل على ما يريد”.

وقالت بيلوسي: “لم يكن اجتماعنا طويلا”، مضيفة أنه “من المؤسف أنه في غضون ساعات أو بضعة أيام لن يحصل العمال الفيدراليون على رواتبهم”، واصفة إياها بأنها “مأساوية” بالنسبة للتصنيفات الائتمانية للعمال الفيدراليين.

وذكرت في حديثها عن ترامب: “يبدو أنه غير حساس تجاه ما يعتقد أنه ربما يمكنهم (العمال) فقط أن يطلبوا من والدهم المزيد من المال، لكنهم لا يستطيعون ذلك”.

ودعا الرئيس ترامب المواطنين الأميركيين إلى الاتصال بممثليهم في الكونغرس لحثهم على استئناف الحوار من أجل التوصل إلى تسوية تنهي الإغلاق الحكومي الجزئي.

كان ترامب قال في وقت سابق، إن من حقه إعلان الطوارئ لبناء جدارعلى الحدود الجنوبية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الكونجرس بشأن طلبه تخصيص 5.7 مليار دولار للمشروع.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين