أخبار أميركا وكندا

الرئيس الأميركي يبدأ زيارة رسمية لبريطانيا وسط توترات سياسية

بدأ الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس، زيارة رسمية هي الأولى له الى يلتقي خلالها رئيسة الوزراء تيريزا ماي والملكة اليزابيث الثانية ،  في وقت تشهد حكومة ماي أزمة سياسية جراء استقالة اثنين من وزرائها.

فقد استقال الاثنين الماضي وزير الخارجية بوريس جونسون احتجاجا على خطة ماي لمرحلة ما بعد بريكست. وجاءت استقالته بعد استقالة وزير بريكست ديفيد ديفيس.

وتستمر الزيارة اربعة ايام يمضي فيها عطلة نهاية الاسبوع في اسكتلندا. ومن المتوقع خلال تلك الزيارة ان ينظم اليسار تظاهرات احتجاج في الجمعة.

ووصل ترامب بريطانيا قادما من بروكسل حيث شارك في . ويغادر الاحد الى هلسنكي لإجراء محادثات في اليوم التالي مع .

ورغم سلسلة من الخلافات الدبلوماسية بين ترامب وبريطانيا، تأمل الحكومة البريطانية التوصل بسرعة لاتفاق تجاري مع الولايات المتحدة بعد مغادرة الاتحاد الاوروبي.

وقالت ماي قبيل الزيارة: “عندما نخرج من الاتحاد الاوروبي سنبدأ في وضع مسار جديد لبريطانيا في العالم وتحالفاتنا العالمية ستكون اقوى من قبل”.

واضافت: “لا يوجد تحالف اقوى من علاقتنا الخاصة مع الولايات المتحدة ولن يكون هناك تحالف اكثر اهمية في السنوات المقبلة”.

وسيبحث الرئيس الأميركي خلال الزيارة مع ماي إمكانية عقد اتفاقات تجارة حرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت “فرانس برس” عن ماي قولها “هذا الأسبوع لدينا فرصة لتعميق هذه العلاقة التجارية الفريدة وبدء مناقشات حول كيفية تشكيل شراكة تجارية قوية وطموحة ومستدامة”.

وستسعى ماي الى وضع التوترات الدبلوماسية جانبا، عندما تستقبل ترامب وزوجته الخميس على مأدبة عشاء رسمية مع مسؤولي قطاع الاعمال في قصر بلنهايم، مسقط رأس رئيس الوزراء خلال الحرب العالمية الثانية .

ومن المتوقع أن يمضي الليل في مقر السفير في “وينفيلد هاوس” في ريجنت بارك بلندن.

وتزور ماي وترامب الجمعة موقعا دفاعيا ثم يتوجهان الى مقر رئيسة الحكومة في مقاطعة تشيكرز لاجراء محادثات يليها مؤتمر صحافي.

وسيناقشان العلاقات مع وبريسكت والروابط التجارية، بحسب ما اعلنه المسؤولون في داونينج ستريت، بعد فرض ترامب مؤخرا رسوما جمركية على الصلب والالمنيوم المستوردين من الاتحاد الأوروبي .

ويتوجه ترامب في وقت لاحق الجمعة الى للقاء .

وسيزور الرئيس الأميركي مقاطعة أوكسفوردشير مسقط رأس ونستون تشرشل، ليتوجه بعدها مع زوجته ميلانيا إلى أسكتلندا حيث يملك ترامب ملعبي جولف فاخرين لتمضية عطلة نهاية الأسبوع.

ولن تكون ، وهي من اشد منتقديه، في استقباله لدى وصوله. وسينوب عنها الوزير في الحكومة البريطانية لشؤون اسكتلندا ديفيد موندل.

وتعد الزيارة جزء من جولة أوروبية ستختتم بقمة تاريخية ثنائية بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في هلسنكي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين