أخبار أميركا وكندا

الرئيس الأميركي مهددا ايران :إما التفاوض أو تحمل العواقب

بعد ساعات من إعلانه الانسحاب من مع إيران ، هدد خلال اجتماع لأعضاء إدارته الأربعاء ، وقال  “إن ستتفاوض وإلا فإن أمرا ما سيحدث”.

وقال: “إما أن نبرم اتفاقا جيدا للعالم، وإلا فلن نبرم اتفاقا على الإطلاق”، مشيرا إلى أن إدارته ألغت اتفاقا “سيئا” ما كان ينبغي الموافقة عليه.

هذا ويستعد الرئيس ترامب لفرض عقوبات جديدة على إيران، قد تدخل حيز التنفيذ الأسبوع القادم لضمان عدم تطوير إيران .

وقالت المتحدثة باسم “ملتزمون بنسبة 100 في المئة لنضمن عدم امتلاك إيران أسلحة نووية”.

وأضافت ساندرز في إيجازها الصحافي الأربعاء “سنواصل تطبيق أقصى الضغوط، إضافة إلى عقوبات ضخمة، وسنعيد فرض العقوبات التي كانت موجودة قبل توقيع الاتفاق كما أننا نعد عقوبات إضافية قد تكون جاهزة الأسبوع القادم”.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن الثلاثاء انسحاب من الاتفاق النووي مع طهران، الذي لطالما قال إنه فشل في الحد من طموحات إيران النووية، وفي تطويرها برنامجا للصواريخ، ومنح نظامها مليارات الدولارات.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين