أخبار أميركا وكندا

الديموقراطي بيتو أورورك يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية

أعلن الخميس ترشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية القادمة والتي ستجري في عام 2020،  لينضم بذلك إلى العديد من الساعين للحصول على ترشيح حزبهم لمنافسة الرئيس دونالد ترامب

وقال أورورك البالغ من العمر 46 عاما، في تسجيل مصور “السبيل الوحيد لنا لتحقيق الوعد الأميركي هو بأن نبذل كل ما لدينا وأن نبذله من أجلنا جميعا”.

وجاء إعلان أورورك عن ترشحه للانتخابات الرئاسية ، بعد أيام قليلة من تلميح بعزمه دخول السباق الديمقراطي للرئاسة، والذي يعتبر البعض أنه سيكون من أقوى المرشحين الديموقراطيين الذين سيفوزون بتصويت لمنافسة ترامب في الانتخابات القادمة ، لكنه لم يحسم أمره بعد.

وبرز اسم أورورك كمرشح محتمل منذ المنافسة القوية غير المتوقعة التي خاضها العام الماضي بمناسبة انتخابات التجديد النصفي، وكاد يطيح بالسيناتور الجمهوري تيد كروز عندما لفتت حملته الشعبية الأنظار على الصعيد الوطني والتي كانت تنادي بدفع الناس العاديين للانخراط في السياسة

وفي مسعاه للترشح لمجلس الشيوخ، خاض أورورك حملة غير تقليدية متخذا مواقف منفتحة بشأن الهجرة والرعاية الصحية بينما زار كل مقاطعة في تكساس الجمهورية في مسعى للتخفيف من حدة الانقسامات السياسية ، وقال لاحقا إن حملته كانت مكلفة لجهة الوقت، مشيرا إلى أنه شعر بأنها أبعدته عن عائلته.

وقال لأوبرا وينفري في شباط/فبراير إن “عائلتي لم ترني. لم أكن متواجدا معهم” في تلك الفترة.

وانضم أورورك إلى لائحة طويلة من الديمقراطيين الساعين للإطاحة بترامب؛ وبينهم ، وكامالا هاريس، وكيرستن غيليبراند، وإيمي كلوبوشار، إضافة إلى الشخصية الأبرز، .

وباتت الأنظار حالياً متجهة إلى نائب الرئيس السابق، جو بايدن، الذي أكد أنه سيكشف عن خططه السياسية قريباً.

وتابعت نخبة واشنطن السياسية خطاب بايدن باهتمام بالغ، خاصة أنه بدا الثلاثاء كأنه يعرض النقاط العريضة لحملة محتملة. وتحدّث عن الحاجة لتخفيف مخاوف الناخبين من الطبقة العاملة.

وأظهر استعداداً لمواجهة الرئيس دونالد ترامب. وقال: «في ، يحصل الجميع على فرصة. هذا ما يحتاج رئيس القادم إلى فهمه، وهذا ما لا أعتقد أن هذا الرئيس الحالي يفهمه على الإطلاق».

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين