أخبار أميركا وكندا

الديمقراطي الأمريكي يتهم حملة ترامب وروسيا وويكيليكس بالتأثير على الانتخابات

رفع الأمريكي دعوى أمام المحكمة الفيدرالية في ضد فريق حملة الانتخابية و وموقع ويكيليكس متهما إياهم بالتآمر للإخلال بمسار الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016.

ويزعم الحزب أن حملة ترامب الانتخابية “قبلت بابتهاج مساعدة روسيا” لها للفوز بالانتخابات ، بينما  كرر ترامب نفيه لأي تواطؤ مع روسيا، كما نفت روسيا مثل هذه المزاعم.

من جانبها صرحت حملة ترامب أن الدعوى غير مستوفية للشروط القانونية وغير جديرة بأن تُنظر أمام المحكمة وسوف ترفض.

وقال بيان صادر عن حملة ترامب الانتخابية إن “هذه الدعوى التافهة هي محاولة أخيرة لإثبات مزاعم التواطؤ الروسي التي لا أساس لها من الصحة،من قبل الحزب الديمقراطي الموشك على الإفلاس ”

وكانت الوكالات الاستخبارية قد صرحت أن حاولت التأثير على الانتخابات لمصلحة ترامب ، وتجري عدة تحقيقات في هذه القضية حاليا.

وتتهم القضية مساعدين بارزين لترامب، من بينهم صهره، جاريد كوشنر، ومستشاره الاستراتيجي روجر ستون ورئيس الحملة السابق بول مانفورت، فضلا عن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج.

وقال رئيس اللجنة الوطنية الديمقراطية، توم بيريز، في بيان إن القرصنة المزعومة (على بريد الحزب الديمقراطي) كانت “عمل خيانة غير مسبوق” و “اعتداء تام على ديمقراطيتنا”.

وفي يوليو/تموز من العام نفسه، نشر موقع ويكيليكس خلال فترة انعقاد مؤتمر الحزب الديمقراطي أكثر من 20 ألف رسالة إلكترونية داخلية سرقها القراصنة من مراسلات داخلية للحزب.

وفي وقت سابق الجمعة، نشرت محاضر اجتماعات تتضمن تفاصيل محادثات لمدير مكتب التحقيق الفيدرالي جيمس كومي مع دونالد ترامب.

وقد ذكر فيها أن ترامب طلب منه اغلاق التحقيق في الصلات بين مستشاره السابق للأمن القومي، مايكل فلين، وروسيا.

وقد أقال ترامب كومي العام الماضي بينما كان يقود تحقيقا لمكتب التحقيقات في مزاعم تدخل روسي في انتخابات 2016 الرئاسية.

ونشر ترامب تغريدة تشير إلى أن المذكرات تظهر أنه لم يكن هناك أي “تواطؤ أو إعاقة” لمسار العدالة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين