أخبار أميركا وكندا

الحرس الوطني الأميركي يشارك في مواجهة مخاطرالإعصار فلورنس  

أعلنت أنه تم إرسال وحدات تابعة للحرس الوطنى الأميركي فى ولاية كارولاينا الشمالية للمساعدة فى جهود الإنقاذ جراء الإعصار “فلورنس” الذى يضرب عدة مناطق بالولاية.

وذكرت قناة الحرة الأمريكية اليوم السبت، أن جنودا وطيارين تابعين للحرس الوطنى انضموا لحوالى 200 جندى كان الجيش قد أعلن نشرهم لمساعدة جهود الإغاثة مدعومين بمئة شاحنة ومعدات.

وحذر حاكم نورث كارولينا روي كوبر من أن الولاية تشهد سقوط كميات هائلة من الأمطار، وطالب السكان بالبقاء بعيدا عن  الأماكن المعرضة لخطر الإعصار “فلورنس” الذي يضرب عدة مناطق، خاصة في ولايتي كارولاينا الشمالية و كارولاينا الجنوبية .

وقال روي خلال مؤتمر صحفي: “إلى أولئك الذين في مسار العاصفة، إذا كنتم تستطيعون سماعي، فرجاء البقاء في مكان آمن”. وأضاف أن فلورنس “سيواصل اجتياح الولاية بقوة لأربعة أيام”.

وأوضح كوبر أن من المتوقع أن يغطي الإعصار نورث كارولاينا كلها تقريبا بمياه بارتفاع عدة أقدام.

وكتب في تغريدة صباح السبت أن المناطق الجبلية معرضة للفيضانات والانهيارات الأرضية بدءا من ليل السبت. وحذر من أن المناطق التي لم تشهد فيضانات من قبل قد تواجهها الآن.

 وقد صدرت أوامر لنحو 1.7 مليون شخص في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفيرجينيا بالإخلاء الطوعي أو القسري، ولملايين آخرين يقيمون في أماكن معرضة لخطر الإعصار.

وحرم أكثر من 760 ألف مشترك من الكهرباء في نورث كارولاينا، وتم إيواء أكثر من 21 ألفا في 157 مركز في أنحاء الولاية.

وفي نيو بيرن، المدينة الواقعة على ضفة نهر قرب ساحل الولاية حيث بلغ ارتفاع المد ثلاثة أمتار، تقوم السلطات بإنقاذ مواطنين محاصرين.

وأوضح أنه تم إنقاذ أكثر من 400 شخص، فيما لا يزال هناك مئة طلبوا إنقاذهم، مشيرا إلى تضرر حوالي 4200 منزل.

وفي ويلمينغتون، حيث ضربت عين الإعصار، اقتلعت الأشجار وخطوط الكهرباء وتهشمت النوافذ، وبدت الشوارع مقفرة، وتقطع سبل عدد من السكان بسبب الأشجار التي سدت الطرق.

وأغرق الإعصار الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في منسوب مياه البحر قبل أن تتراجع قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية لا تزال قادرة على إحداث دمار هائل..

وكان قد أعلن أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وافق على إعلان حالة الكوارث فى ثمان مقاطعات بولاية “كارولينا الشمالية” بسبب إعصار “فلورنس” الذى اجتاح الولاية الأسبوع الماضى.

وتشير الموافقة على إعلان حالة الكوارث إلى أنه سيتم توفير تمويل فيدرالى يشمل منحا للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل، وقروضا لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها، بالإضافة إلى المساعدات الأخرى لمالكى المنازل وأصحاب الأعمال..

وأفاد المركز الوطني للأعاصير صباح السبت بأن قوة فلورنس تتراجع ببطء في أطراف المناطق الداخلية فوق شرق ساوث كارولاينا لكنها تتسبب بفيضانات كارثية في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا، ومن المتوقع أن تتراجع لتصبح منخفضا استوائيا بحلول الليل .

وتباطأ بعد وصوله إلى اليابسة فيما يشير إلى أنه سيظل يضرب المنطقة بالسيول على مدى أيام

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين