أخبار أميركا وكندا

البنتاجون: حققنا أهدافنا بنجاح والضربات كانت دقيقة وفعالة .. ولم ننسق مع روسيا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية ( )  اليوم السبت، إن الضربات التي شنتها وبريطانيا وفرنسا في قد حققت كل أهدافها بنجاح .

وقالت الوزارة إن الضربات استهدفت توجيه رسالة واضحة للحكومة السورية ومنع استخدام الأسلحة الكيماوية في المستقبل.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الضربات استهدفت 3 مواقع للنظام السوري محددة بدقة من خلال 105 قذائف وصواريخ ، أطلقت من مدمرات أمريكية وبريطانية وفرنسية ، وأن جميعها أصابت أهدافها بدقة.

وقال اللفتنانت رئيس لجنة رؤساء هيئات الأركان للقوات المسلحة الأمريكية جنرال كينيت اف. مكينزي للصحفيين إن الضربات كانت دقيقة وفعالة وساحقة .

وأكد اللفتنانت مكينزي أن الجيش السوري قد خسر جراء تلك الضربات الكثير من المعدات والتجهيزات المتعلقة بالسلاح الكيمائي ما سيؤدي إلى تأخير البرنامج الكيمائي السوري لعدة سنوات، حسب قوله.

وأضاف ماكينزي: إن دفاعات النظام السوري لم تُسقط أي صاروخ من صواريخنا، وذلك في تناقض مع التصريحات الروسية التي تحدثت عن التمكن من اعتراض عشرات الصواريخ .

وتابع ماكينزي:  ” لم ننسق مع الروس قبل الضربات، وقدرات الدفاع السورية لا فاعلية لها ” .

واختتم حديثه قائلًا: إنه لا وجود بعد الآن للمنشأة العسكرية في منطقة “برزة” قلب النشاط الكيميائي لنظام الأسد.

وقالت المتحدثة باسم البنتاجون، دانا وايت، في مؤتمر صحفي:  ” نحن لا نسعى إلى نزاع في سوريا، لكننا لا يمكن أن نسمح بهذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي، وقد ضربنا كل الأهداف بنجاح والضربات مبررة ومشروعة ومناسبة ” .

ومن جانبه  قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، في المؤتمر الصحفي : إن الضربة العسكرية في سوريا مستمرة حتى تدمير جميع المواقع المستهدفة، دون تحديد موعد بعينه.

وتحدث عن استهداف قوات بلاده مع الحلفاء مواقع، منها مصنع مرتبط بتصنيع أسلحة كيمياوية بسوريا، دون تفاصيل أكثر.

وأعلن البنتاجون عن انتهاء الموجة الأولى من الضربات في سوريا، التي أعلن عنها في وقت سابق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين