أخبار أميركا وكندا

الاحتفال بيوم استقلال أميركا أرض الحرية وتحقيق الأحلام

احتفل الأميركيون اليوم الأربعاء الرابع من يوليو بيوم الاستقلال مؤكدين على خصوصية كأرض للحرية وتحقيق أحلام المهاجرين إليها .

وتضئ الالعاب النارية سماء الأميركية في الرابع من يوليو من كل عام للاحتفال بعيد الاستقلال في البلاد.

ويوم الاستقلال الأمريكي والمعروف شعبياً بالرابع من يوليو ، هو عطلة فيدرالية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة اعتماد وثيقة إعلان الاستقلال في 4 يوليو من عام 1776، مُعلنةً استقلالها عن .

وتحتفل الولايات المتحدة هذا العام الأربعاء بالذكرى الـ242 لإعلان الاستقلال عن .

وعادةً ما يرتبط بعيد الاستقلال المسيرات والألعاب النارية وحفلات الشواء والكرنفالات والمعارض والرحلات والحفلات الموسيقية ومبارايات البيسبول وحتى لم شمل العائلة.

وقد احتفل الأميركيون اليوم الأربعاء الرابع من تموز/يوليو بعيد الاستقلال ويسميه بعضهم “عيد استقلال أرض الحرية وتحقيق الأحلام”.

بعض الاحتفالات تمثلت في  المسيرات والعروض الخاصة بالمناسبة، وعروض الألعاب النارية والموسيقى ومسابقة لتناول الهوت دوج ،  وزيارة المواقع التاريخية واجتماع الأسر من عدة مدن أو ولايات في أجواء من الفرح وعلى ولائم مميزة.

وكذلك الخطب السياسية والاحتفالات وغيرها من المناسبات العامة والخاصة للاحتفال بتاريخ، وحكومة، و تقاليد الولايات المتحدة

وقال مسؤولون إنه لم يتم رصد أى تهديدات أمنية بعد اعتقال رجل فى أوهايو يوم الأحد للاشتباه فى تخطيطه لتفجير قنبلة وسط احتفالات 4 يوليو فى .

وعطلة هي إحياء لذكرى موافقة على (إعلان الاستقلال) فى فى 4 يوليو 1776، رغم أنه لم يتم التوقيع على الوثيقة إلا فى 2 أغسطس، حسبما تفيد السجلات الوطنية.

وأعلنت الوثيقة الاستقلال عن العظمى كما نصت على أن “جميع البشر خلقوا متساوين”، وأن لديهم الحق فى “الحياة والحرية والسعي وراء السعادة”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين