أخبار أميركا وكندا

الإعصار مايكل بضرب فلوريدا ، ويتسبب في مصرع شخص

أعلنت السلطات في عن سقوط قتيل من جراء الإعصار المدمر “مايكل”، الذي ضرب سواحل فلوريدا، الأربعاء، ترافقه رياح هي الأعنف في هذه الولاية الأميركية الجنوبية منذ أكثر من قرن

وقالت إن “هناك وفاة مرتبطة بالإعصار”، مشيرة إلى أن هذه الوفاة وهي الأولى التي تسجل منذ بدء الإعصار سببها سقوط شجرة، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وضرب منطقة بانهاندل فى شمال غرب الأمريكية مصحوبا بريح عاتية سرعتها 249 كيلومترا فى الساعة واحتمال أن يتسبب فى ارتفاع مدمر للأمواج فى الوقت الذى من المتوقع فيه أن يكون أسوأ عاصفة تشهدها المنطقة على الإطلاق.

وقال ، إن العاصفة مايكل  قد تتسبب في ارتفاع الأمواج إلى نحو 4.3 متر فوق المستوى الطبيعي في بعض المناطق.

وحذرت السلطات الأمريكية من احتمال تسبب مايكل في ارتفاع مدمر للأمواج وسط توقعات بأن يكون أسوأ عاصفة تشهدها المنطقة في التاريخ.

وطالبت السلطات مئات الآلاف من السكان بالرحيل فورا عن المنطقة لكن الكثيرين منهم لم يكن لديهم الوقت الكافي للامتثال.

من جانبه حذر حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت من أن الولاية قد تشهد دمارا كبيرا “يفوق الوصف”، مشيرا إلى أن الإعصار قد يكون الأسوأ في الولاية خلال الأعوام المئة الأخيرة.

وقال سكوت، إن “التوقعات تشير إلى أن الإعصار مايكل سيكون العاصفة الأكثر تدميرا في فلوريدا خلال قرن”.

وأضاف: “ستشهد الأحياء السكنية على امتداد ساحلنا دمارا لا يمكن وصفه”.

وخلال إطلاع الرئيس دونالد ترامب في على آخر المستجدات، قال كبير مسؤولي الطوارئ بروك لونغ إن مايكل أعنف إعصار يضرب المنطقة منذ 1851.

من جانبه، أعلن ترامب حالة طوارئ في الولاية بكاملها، مما يسمح بتوجيه مساعدات اتحادية لدعم الولاية في مواجهة الإعصار.

وفاجأ الإعصار مايكل الكثيرين بسرعة تطوره مع تقدمه شمالا فوق خليج المكسيك، ووصل إلى البر شمال غربى بلدة مكسيكو بيتش فى حوالى الساعة 0140 ظهرا بتوقيت شرق (1740 بتوقيت جرينتش) بقوة إعصار من الدرجة الرابعة.

وحتى قبل وصوله إلى البر، ضرب “مايكل” بلدة أبالاتشيكولا برياح قوية، وسيول ذكرت تقارير أن منسوبها بلغ أكثر من 1.5 متر كما ضرب بلدة بورت سانت جو.

ولقي 13 شخصا على الأقل مصرعهم في منطقة ومنها دول ونيكاراجوا والسلفادور خلال نهاية الأسبوع الماضي بسبب الأحوال الجوية السيئة التي سببت انهيارات أرضية و سيول وفيضانات.

ومن المتوقع أن يشق مايكل طريقه على الشريط الساحلي الأمريكي نحو الشمال ليضرب المناطق التي لازالت تعاني من آثار الذي ضرب الشهر الماضي .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين