أخبار أميركا وكندا

الإعصار فلورنس : 13 قتيلا  وإعلان حالة الكوارث بولاية ” نورث كارولينا “

مازال الإعصار ” فلورنس ” يلقي بظلاله الكئيبة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأميركية ، ويهدد حياة الآلاف من سكان ولايتي كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية .

ومنذ بداية الإعصار ارتفع عدد ضحاياه في ولايتي نورث كارولينا وساوث كارولينا إلى 13 قتيلا على الأقل فيما تسببت الرياح والأمطار القياسية المصاحبة في فيضانات خطيرة أدت إلى اقتلاع الأشجار وهدم طرقات وحرمان قرابة مليون منزل من الكهرباء.

ووجهت تحذيرا للسكان من أنه على الرغم من انخفاض حدة “فلورنس” بعد وصوله إلى اليابسة، إلا أنه ما زال يشكل تهديدا بالغا لأجزاء واسعة بسبب تحركه البطيء وكمية الأمطار القياسية المصاحبة له.

وأمرت السلطات بالإجلاء الفوري لما يصل إلى 7500 شخص يقيمون على بعد ميل واحد من امتداد ، كما شملت منطقة الإخلاء جزءا من ، التي يبلغ تعداد سكانها 200 ألف نسمة.

وكانت الرياح، التي بلغت سرعتها 65 كيلومترا في الساعة، إلى جانب الأمطار القياسية المصاحبة للإعصار، قد تسببا في فيضانات خطيرة أدت إلى اقتلاع الأشجار وتدمير طرقات وحرمان قرابة مليون منزل من الكهرباء.

وقال إن فلورنس “يسقط كميات قياسية من المياه حتى في مناطق لا تشهد عادة فيضانات، وتقاس نسبها في بعض المناطق بالأقدام وليس بالبوصات”.

وحذر كوبر السكان من محاولة العودة إلى منازلهم الآن.

بينما قال “إن هذا الإعصار مصحوب بفيضانات”.

وكانت السلطات الأمريكية قد أعلنت السبت أنه تم إرسال في ولاية نورث كارولاينا للمساعدة في جهود الإنقاذ جراء الإعصار (فلورنس) الذي يضرب عدة مناطق بالولاية .

وكان قد أعلن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على في ثمان مقاطعات اعتبرها منكوبة بولاية “كارولينا الشمالية” بسبب الإعصار، الذي اجتاح الولاية الأسبوع الماضي.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الموافقة على إعلان حالة الكوارث تشير إلى أنه سيتم توفير يشمل منحا للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل، وقروضا لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها، بالإضافة إلى المساعدات الأخرى لمالكي المنازل وأصحاب الأعمال.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين