أخبار أميركا وكندا

الإعصار فلورنس يجتاح ساحل كارولاينا .. وترامب يحذر

قال إنه من المتوقع أن يضرب الساحل الجنوبي لولاية كارولاينا الشمالية الجمعة، ثم ينحرف باتجاه الجنوب الغربي، قبل أن يدخل اليابسة السبت المقبل

وتتخذ السلطات أقصى درجات الاستعداد ورفعت حالة الطوارئ في الساحل الشرقي للولايات المتحدة مع اقتراب الإعصار فلورنس الذي يهدد ملايين السكان على سواحل ولايتي وساوث كارولينا.

ويأتي الإعصار مشبعا بالمياه ومن الممكن أن يتسبب بتساقط وابل من الأمطار يصل ارتفاعها إلى متر ما قد يؤدي إلى فيضانات وسيول كارثية وارتفاع مفاجئ لمستوى مياه المحيط الأطلسي.

وتأخر وصول عن الإعصار إلى السواحل إلى بعد ظهر الجمعة وحتى إلى صباح السبت، بحسب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي “نوا”، لكن الأمطار بدأت فعليا بالهطول والرياح القوية بالهبوب.

وبدأت الخميس رياح عنيفة وأمواج عاتية فى الهبوب بالفعل على الشريط الساحلى لولاية كارولاينا الشمالية الأمريكية، كما صحبتها أمطار غزيرة دفعت خبراء الأرصاد للتحذير من سيول جارفة محتملة فى قطاع كبير من جنوب شرق .

ووصلت السرعة القصوى لرياح الإعصار إلى 165 كيلومترا فى الساعة بعدما تراجع إلى الفئة الثانية على مقياس الأعاصير المؤلف من خمس فئات.

ويقع مركز الإعصار على بعد 216 كيلومترا شرقى لكن رياحا قوية وأمطارا غزيرة تضرب حاليا جزر أوتر بانكس فى نورث كارولاينا.

وقال مسؤولون إن السلطات أمرت بإجلاء أكثر من مليون شخص من المناطق الساحلية فى ولايات نورث وساوث كارولاينا وفرجينيا وإن آلافا انتقلوا بالفعل إلى مراكز إيواء.

وتراجعت قوة الإعصار إلى الفئة الثانية على مقياس “سافير-سيمبسون” الذي يتألف من خمس فئات، وبلغت سرعة رياحه لدى اقترابه من الساحل الأميركي نحو 165 كلم في الساعة.

من جانبه، حذر ، من الإعصار، وأكد اكتمال استعدادات إدارته للتعامل معه.

وقال ترامب، في تغريدة على “تويتر”: “يبدو إعصار فلورنس أكبر كثيرا من المتوقع، وسيصل قريبا، وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية وأطقم الاستجابة السريعة وسلطات إنفاذ القانون مزودة بما يلزم وجاهزة، ابقوا آمنين!”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين