أخبار أميركا وكندا

إغلاق مراكز الاقتراع  في ولايتي إنديانا وكنتاكي في انتخابات التجديد النصفي بأميركا

واصل الناخبون الأميركيون الإدلاء بأصواتهم في الأمريكي، عقب واحدة من أكثر الحملات الانتخابية إثارة للجدل منذ عقود.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد وصف الانتخابات النصفية اليت تجري اليوم بأنها استفتاء على رئاسته.

وأغلقت أولى مراكز الاقتراع في الانتخابات النصفية في أبوابها الثلاثاء في نهاية يوم انتخابي طويل ، فيما يشبه  الإستفتاء على شعبية الرئيس بعد عامين على توليه رئاسة الأميركية .

وفي الساعة السادسة مساء (23,00 ت غ) أغلقت مراكز الاقتراع في أجزاء من كنتاكي وإنديانا حيث يعاني الديموقراطيون من أجل الاحتفاظ بمقعدهم في في ولاية صوّتت لترامب قبل عامين.

وأشارت استطلاعات الرأي خارج مراكز الاقتراع التي أجرتها شبكة سي بي إس الشريكة الأمريكية لبي بي سي إلى أن الرئيس الأمريكي كان عاملا رئيسيا للتصويت بالنسبة لهم.

وقال 26 بالمئة من الناخبين إن تأثير ترامب كان إيجابيا على اختياراتهم لمرشحي ، بينما صوت 39 في المئة لمعارضة الرئيس ، ووافق 44 بالمئة على أن ترامب يؤدي عمله بشكل جيد.

ومن بين القضايا الأخرى للناخبين: الرعاية الصحية 43 بالمئة ، الهجرة 23 في المئة ، الاقتصاد 21 في المئة ، سياسة السلاح 11 في المئة

ويتنافس والديمقراطيون من أجل السيطرة على الأميركي ، حيث يأمل الديمقراطيون في استعادة السيطرة على مجلس النواب ، بينما يسعى الجمهوريون إلى إحكام قبضتهم على مجلس الشيوخ.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن أكثر من 33 مليون ناخب وناخبة أدلوا بأصواتهم في الاقتراع المبكر .

وتشهد انتخابات التجديد النصفي للكونجرس إقبالا من شباب يشاركون للمرة الأولى في حياتهم في العملية الانتخابية. وقد أقبلوا وأسرهم على نشر صور مشاركتهم الانتخابية الأولى في .

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين