أخبار أميركا وكندا

أولبرايت وكولن باول يوجهان انتقادات لاذعة لسياسات ترامب

ترجمة: مروة مقبول

وجه وزيرا الخارجية السابقين وكولن باول انتقادات لاذعة للمناخ السياسي المثير للجدل في عهد الرئيس دونالد ترامب وسياسات إدارته مع ملف الهجرة.

جاءت تصريحات الدبلوماسيين السابقين خلال زيارتهما لجامعة كريتون، في أوماها بولاية نبراسكا، في إطار سلسلة محاضرات أقيمت على هامش احتفال الجامعة بعيدها السنوي رقم 140، حيث عبرا عن استيائهما من الخطاب السياسي الحالي في البلاد، مؤكدين أنه يشجع على الانقسام.

إهانات وأكاذيب

وقال باول، الذي خدم في عهد : “لقد أصبحنا نعيش في مجتمع قائم على الإهانات والأكاذيب، وعلى أشياء غير صحيحة، إنها أشياء تخلق بيئة يشعر فيها الناس المختلون بالتمكين”.

فيما قالت أولبرايت، التي خدمت في عهد : “أشعر بقلق بالغ من الاتجاه الذي نسير فيه”، وأضافت: “أنا مهاجرة، فقد جئت إلى هنا عندما كنت في الحادية عشرة من عمري، وحصلت على الجنسية الأمريكية. وأنا منزعجة للغاية من الصورة التي نقدمها للعالم”.

واستشهدت أولبرايت بالحادث الذي وقع في ، حيث لقي 11 مصليًا يهوديًا مصرعهم، وكذلك حادث الطرود المشبوهة والهجوم المنظم على معارضي ترامب الذي قام برجل من ولاية فلوريدا زعم أنه أرسل إليهم قنابل أنبوبية.

وقالت أولبرايت: “لا يوجد لدي ما أصف به هذه الحوادث سوى أنها من أكثر الحوادث المروعة والمخيبة للآمال، وأنها حوادث غريبة على . فهناك انقسامات في مجتمعنا جاءت نتيجة للتكنولوجيا والجانب السلبي للعولمة، لكننا في حاجة إلى قادة يبحثون عن أرضية مشتركة لحل الخلافات ومعالجة الانقسامات وليس تفاقمها”.

بينما قال باول: “لقد رأينا حوادث من قبل، لكننا نعيش الآن نعيش في مجتمع قائم على الإهانات ومهاجمة كل جانب من جوانب الحياة الأمريكية تقريبا”.وأضاف: “كل موظفينا الرسميين، وليس فقط الرئيس، يحتاجون إلى وقت للتحدث مع بعضهم البعض في الأروقة”.

سياسات الهجرة

ووجه كل من أولبرايت وباول انتقادات لإدارة ترامب بسبب ترويجها لسياسات هجرة من شأنها أن تقف عقبة أمام من يبحثون عن حياة أفضل في .

وقال باول: “جاء والداي من جامايكا على متن قوارب الموز، وقاما بتربية طفليهما هنا، وأصبح أحدهما مدرسًا والآخر نجح كجندي. يمكنك فعل ذلك في أمريكا”. “نحن نتخلى عن هذه الصورة الآن، ولا ينبغي لنا أن نفعل ذلك.. إنها أقوى رسالة نقدمها لبقية العالم”.

أما أولبرايت، التي ولدت في تشيكوسلوفاكيا، فقد قالت إنها هربت من النازيين مع أسرتها بعد أن غزوا بلادها. ثم هربت إلى أمريكا مع أسرتها في وقت لاحق كلاجئة في الحادية عشرة من عمرها، وأصبحت مواطنة أميركية متجنسة، وعلمت فيما بعد بوفاة 26 من أقاربها اليهود في الهولوكوست.

وقالت أولبرايت: “أحد الأشياء التي أحببت القيام بها كان توزيع شهادات الجنسية على المواطنين الجدد.. أتذكر القيام بذلك في 4 يوليو من عام 2000، في منزل توماس جيفرسون، في مونتايسلو. وقلت وقتها: لم لا؟ فلدي وظيفة توماس جيفرسون. وأتذكر وقتها أنني أعطيت شهادة لرجل لاجئ قال لي: “لا أصدق أنني لاجئ ووزيرة الخارجية تسلمني شهادة التجنس الخاصة بي!” فقلت له: “عليك أن تصدق، فوزيرة الخارجية هذه كانت لاجئة في يوم من الأيام”.

من ناحية أخرى أدان كلا الدبلوماسيين السابقين وصف ترامب لقافلة اللاجئين القادمة من أمريكا الوسطى ويشقون طريقهم عبر بأنهم “مجرمين” و”إرهابيين” و”شرق أوسطيين مجهولي الهوية”.

وقال باول: “هؤلاء أناس جائعون يحاولون إيجاد حياة أفضل في أمريكا. هذا ما تجده في أمريكا. والآن نرى انفصال العائلات مرة أخرى.. هذا عار”. وأضاف: “لا أرى أي إرهابيين.. لا أرى أي قنابل تنفجر.. أنا لا أقول أن نسمح للجميع بالدخول، فأنت لا تفتح الباب هكذا فحسب.. لكن يجب أن نتجنب التحدث بمثل هذه اللهجة، ونبحث عن كيفية حل هذه المشكلة”.

فيما قالت أولبرايت إن موقف ترامب “غير أميركي”. وأعربت عن أسفها قائلة: “أتمنى لو أن والديمقراطيين في الكونجرس يتعاونون معًا لتمرير بعض تشريعات الهجرة الشاملة”.

كما استخدم باول شعار الرئيس نفسه للحث على إصلاح ملف الهجرة. وقال: “لقد كنا عظيمين في ذلك الوقت، نحن عظماء الآن، وسنكون أعظم في المستقبل، وذلك بسبب هؤلاء المهاجرين الذين يجعلوننا عظماء أكثر وأكثر”.

وحول دعوة الرئيس ترامب المتكررة لإصدار أمر تنفيذي ينهي الحق التلقائي للحصول على الجنسية للمولودين في الولايات المتحدة، قال باول بحزن: “يحتاج ترامب إلى إعادة قراءة التعديل الرابع عشر للدستور. فليس لديه السلطة لتعديل حق الحصول على الجنسية بالمولد”.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

المقال الأصلي:

https://edition.cnn.com/2018/10/31/politics/madeleine-albright-colin-powell-trump-immigration/index.html?utm_term=image&utm_content=2018-10-31T21%3A31%3A06&utm_medium=social&utm_source=twCNN

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين