أخبار العالم العربي

وفاة 12 وإصابة 39 في تصادم قطارين في شمال مصر

وقع اليوم الأربعاء في مصرحادث أسفر عن سقوط قتلى وجرحى ، وكان قطار الركاب رقم 678، المتجه من إيتاي البارود إلى القاهرة بخط “المناشي”، اليوم،قد اصطدم  بقطار بضائع في أثناء مروره بمحطة أبوالخاوي بمركز كوم حمادة، بمحافظة البحيرة، ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والمصابين، فيما دفعت هيئة الإسعاف، بنحو 30 سيارة إسعاف مجهزة لموقع الحادث

وقال  مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات، إن عربتين من قطار ركاب خرجتا من على قضبان السكة الحديد واصطدمتا بقطار بضائع كان يمر بمحطة “أبو الخاوى” بمركز كوم حمادة التابع لمحافظة البحيرة

وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان لاحقا عن الحصيلة النهائية في حادث تصادم القطارين حيث ذكرت  إن الحصيلة النهائية بلغت 12 قتيلا و39 مصابا

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه يوجد 7 جثث بمستشفى دمنهور التعليمي، وجثتين أشلاء، بالإضافة إلى جثة لطفل متوف في موقع الحادث، تم نقله عن طريق ذويه، وجثتين بمستشفى بدر

وأضاف مجاهد أنه في البداية تم نقل جميع المصابين إلى مستشفيات بدر وإيتاي البارود، ووادي النطرون، ودمنهور التعليمي، بينما تم نقلهم جميعاً إلى مستشفى دمنهور التعليمي، بعد توجيهات وزير الصحة بنقل جميع المصابين إلى تلك المستشفى باعتبارها مستشفى الإحالة المتخصصة لاستقبال حالات الطوارئ والحوادث الحرجة في البحيرة، مثل مستشفى معهد ناصر بالقاهرة، لافتاً الى انه متوفر بها كافة التخصصات الطبية والطاقم الطبي فضلاً عن 7 غرف عمليات تعمل في نفس التوقيت.

وأشار مجاهد إلى أنه تم نقل جميع المصابين إلى مستشفى دمنهور التعليمي ماعدا حالتين في مستشفى وادي النطرون خضعوا لعمليات جراحية، وبالتالي لايمكن نقلهما، وكانت تعاني إحداهما من نزيف داخلي والأخرى من تهتك في فروة الرأس، وتم إجراء اللازم لهما

وقال مجاهد للصحفيين إن التضارب في أعداد القتلى نجم عن وجود جثث كاملة وأشلاء كثيرة لجثث أخرى، لكن الحصر النهائي انتهى إلى وجود 12 قتيلا.

وقال مجلس الوزراء المصري إن رئيس الوزراء شريف إسماعيل كلف وزير النقل بالتوجه إلى موقع الحادث لمتابعة المستجدات أولا بأول والتعامل الفوري مع تداعياته.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين