أخبار العالم العربي

وزير الخارجية الأردني يدعو لشرق أوسط بدون أسلحة الدمار الشامل

صرح أيمن الصفدي وزير خارجية للصحفيين بعد اجتماع مع زعماء “الائتلاف الكبير” الذي يضم اليمين واليسار وتتزعمه

“نحتاج جميعا للعمل معا لضمان إيجاد حل للصراعات في المنطقة… والسعي في سبيل شرق أوسط خال من جميع أسلحة الدمار الشامل”.

وأضاف “إذا لم ننظر إلى الصورة على الساحة السياسية… ونجد سبيلا لضمان خلو المنطقة برمتها (من هذه الأسلحة) فإننا سنواجه الكثير من التداعيات الخطيرة التي ستؤثر على المنطقة في شكل سباق تسلح”.

وحذر الصفدي من “تداعيات خطيرة” وسباق تسلح محتمل في ما لم يتم التوصل إلى حل سياسي لإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل.

ويعتقد على نطاق واسع أن هي الدولة الوحيدة المسلحة نوويا في منطقة الشرق الأوسط لكنها لم تنف ذلك أو تؤكده.

وأرجع ترامب انسحابه من الاتفاق لأسباب منها أنه لا يتطرق إلى برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني أو دور طهران في الحرب السورية واليمنية ولا يمنع إيران نهائيا من تطوير أسلحة نووية.

ومن ناحية أخرى، عبر الصفدي عن قلقه بشأن قرار نقل سفارتها من إلى في 14 مايو أيار وعواقبه المحتملة.

وقال “القضية الفلسطينية هي القضية المركزية التي لن يتحقق السلام الشامل والدائم من دون حلها على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين