أخبار العالم العربي

مناورة درع الخليج المشترك هي الأضخم في المنطقة

شهد العاهل السعودي القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية الاثنين، فعاليات ختام المناورة العسكرية  “درع الخليج المشترك 1″،

وتعد هذه المناورة التي شهدها زعماء وكبار ممثلي 25 دولة “مشاركة فيها هي الأكبر من نوعها في المنطقة من حيث عدد قوات الدول المشاركة والعتاد العسكري واستمر لمدة شهر”.

وقال العاهل السعودي، في تغريدة على تويتر، “في استضافة المملكة العربية لتمرين درع الخليج واجتماع قوات أكثر من 24 دولة؛ تأكيد على قدرتنا جميعًا على العمل ضمن تحالف منسق، وتنظيم عسكري موحد؛ لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحيط بمنطقتنا”.

وذكر ولي عهد أبوظبي ، الشيخ محمد بن زايد، على تويتر “إقامة هذا التمرين العسكري الأضخم في المنطقة يعكس الثقة الكبيرة بقيادة المملكة وبسياساتها وبقدرتها على تنسيق الجهود والإمكانيات والقدرات الإقليمية لمصلحة استقرار المنطقة”.

وقبيل بدء الحفل، استقبل خادم الحرمين الشريفين القادة وكبار ممثلي الدول المشاركة في المناورة ، بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

و أعطى العاهل السعودي إشارة بدء فعاليات المناورة الختامية، حيث قدم رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة ، اللواء الطيار الركن سعد بن محمد عليان الشهراني، ايجازا وصفيا عن فعاليات التمرين العملياتي.

وقال “هاهو العدو البائس لا يستجيب لمطالبة المجتمع الدولي مما دعاه إلى استخدام صواريخ باليستية تهدد أمن وسلامة بلادنا ومصالحنا الحيوية والاقتصادية وتهدد أجواءنا فتصدى لها شهاب القوة والنصر قوات الدفاع الجوي.

وأضاف ” وقامت قوات درع الخليج الجوية بتحديد منصات إطلاق الصواريخ الباليستية ونفذت ضربات استراتيجية ضد أهداف مختارة في عمق قوات العدو “.

إثر ذلك استأذن الشهراني، العاهل السعودي، بتقديم مشهد دفاعي عبر نخبة من المشاركين من القوات البحرية والبرية والجوية في تمرين درع الخليج المشترك

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين