أخبار العالم العربي

مصر : ” بومبيو ” يزور كاتدرائية ميلاد المسيح ومسجد الفتاح العليم .. ويشيد بالتسامح

قام وقرينته سوزان بومبيو والوفد المرافق لهما ، بزيارة ،في ، اليوم الخميس، واستمع إلى شرح مفصل لمراحل بناء الكاتدرائية التي استغرقت عامين.

تأتي هذه الزيارة في اطار جولة شرق أوسطية ، يقوم بها وزير الخارجية الأميركي في عدة دول عربية بدأها بالأردن ثم العراق ، وتلا ذلك زيارته الى مصر حيث التقى بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير خارجيته سامح شكري ، وألقى خطابا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، قبل زيارته للكاتدرائية.

واستقبل بومبيو بمقر كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفد من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة الأنبا دانيال أسقف كنائس المعادي وسكرتير المجمع المقدس والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية  وصموئيل متياس رئيس الكشافة الكنسية والمشرف على مشروعات تطوير الكاتدرائية، والقس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ، ومراد باخوم المهندس الاستشارى منفذ كاتدرائية العاصمة الإدارية.

وأبدى وزير الخارجية الأمريكي إعجابه بكاتدرائية ميلاد المسيح والأيقونات القبطية المميزة التي تتزين بها الكاتدرائية، فضلا عن الشكل المعماري العام، وكذلك الزمن القياسي الذي تم فيه تشييد الكاتدرائية والذي استغرق عامين فقط.

وأضاف حليم في تصريحات أدلى بها لـCNN بالعربية أن بومبيو “أشاد بإنجاز هذا الصرح العظيم وأيضا افتتاح مسجد الفتاح العليم والكاتدرائية في وقت واحد”، معتبرا أنه “يدل على نشر التسامح”.

وأكد الدكتور صموئيل متياس، مدير الكشافة الكنسية والمشرف على مشروع تطوير الكاتدرائية، لبومبيو أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أثبت قولا وفعلا أنه رئيس لكل المصريين حيث يحرص على أن يتأكد من بناء كنيسة ومسجد فى كل مدينة جديدة حتى أنه يسأل منفذى المشروعات عن موقع الكنيسة كلما تفقد مشروعا جديدا ويتأكد من بنائها، وعلقت سوزان بومبيو قائلة: “رئيس ذكى”.

وتوقع متياس أثناء جولته بصحبة وزير الخارجية الأمريكى فى الكاتدرائية أن تبنى كنائس آخرى فى تلك المدينة الجديدة خلال السنوات العشر القادمة حيث تم بناء كنيستين حاليا فى مواقع مختلفة منها.

وأكد مصدر بالمقر الباباوى، أن الوفد الكنسى المكلف باستقبال وزير الخارجية الأمريكى، نقل له رسالة طمأنة من البابا تواضروس عن أوضاع المسيحيين فى مصر، وهى تلك الرسائل التى دأب البابا على توجيهها للضيوف الأجانب رفيعى المستوى من ملوك ورؤساء الدول الأجنبية، أبرزهم المستشارة الألمانية إنجيلا ميركيل، التى زارت الكاتدرائية العام قبل الماضى، وكذلك الرئيس البرتغالى ورؤساء عدد من الدول الأفريقية.

بينما قدم ، ، شرح تفصيلى للوفد الأمريكى، وروى قصة القديس مارمرقس الذى بشر بالمسيحية فى مصر وهو مؤسس الكنيسة القبطية بينما ترجم عن الأنبا دانيال دلالات الرموز الكنسية والصور والأيقونات المعلقة فى حوائط الكاتدرائية من بينها ايقونات للعذراء مريم والقديس يوحنا المعمدان والقديس متى البشير أحد كتاب الأنجيل، وسأل أحد أعضاء الوفد الأمريكى على دلالة بعض الرموز الكنسية بعضها عيون قال الأنبا دانيال أنها ترمز للمعرفة.

ووصف باخوم ناقلا عن الأنبا دانيال افتتاح الكاتدرائية مع المسجد فى اليوم نفسه بالأمر الذى لا يصدق معربا عن سعادة الكنيسة القبطية بهذا الأمر لأنه يمثل تحسنا ملحوظا فى علاقة الكنيسة والدولة فى مصر فالأقباط يشعرون أن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيسا لكل المصريين قولا وفعلا.

كما زار وزير الخارجية الأمريكي مسجد الفتاح العليم، حيث أشاد بفنون العمارة الاسلامية التي يتمتع بها المسجد الذي يعد الرابع على مستوى العالم من حيث المساحة.

وجاءت زيارة بومبيو على هامش تواجده في لمصر ضمن جولة تشمل 8 دول في الشرق الأوسط، وذلك بعد أيام من افتتاح الكاتدرائية التي تعد الأكبر في الشرق الأوسط، في أعقاب احتفالات الأقباط بعيد الميلاد للشرقيين.

يشار إلى أن افتتح، الأحد الماضي، مسجد “الفتاح العليم” وكاتدرائية “ميلاد المسيح” بحضور وشيخ الأزهر أحمد الطيب ،و وكبار رجال الدولة والوزراء ووفد من الدول العربية والأجنبية.

كان ، قد أشاد بافتتاح مسجد الفتاح العليم إلى جوار كنيسة ميلاد المسيح فى تغريدة له على موقع “تويتر” ليلة عيد الميلاد معربا عن سعادته لما وصفهم بالأصدقاء فى مصر حيث يقود الرئيس السيسى بلاده نحو مستقبل يسع الجميع على حد تعبير الرئيس الأمريكى.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين