أخبار العالم العربي

مجلس الأمن يؤجل التصويت على الهدنة  في الغوطة الشرقية

بعد أن تقدمت الكويت والسويد  باقتراح الى مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار في لمدة 30 يوما  تم تأجيل التصويت على مشروع القرار لأكثر من مرة كان آخرها اليوم الجمعة ، ومن المتوقع أن يتم التصويت عليه يوم السبت في جلسة الساعة 17:00 بتوقيت غرينيتش.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد قال في وقت سابق من اليوم الجمعة إن موسكو تريد ضمانات بألا يقصف مسلحو المعارضة المناطق السكنية في دمشق.

واتهم دبلوماسيون غربيون بمحاولة تعطيل التصويت على القرار لصالح النظام السوري الذي يريد ألقضاء على بؤرة المعارضة المسلحة الأخيرة قرب العاصمة دمشق.

وقالوا إن روسيا تحاول منح نظام الأسد وحلفاءه فرصة إضافية لاقتحام تحصينات المعارضة في والسيطرة عليها فعليا قبل صدور قرار من مجلس الأمن.

وقال سفير الكويت لدى الأمم المتحدة منصور عياد العتيبي إن مشروع القرار الذي يهدف إلى إنهاء المذبحة في الغوطة الشرقية وغيرها من المناطق في سوريا سيطرح للتصويت في المجلس المؤلف من 15 عضوا في الساعة 1700 بتوقيت جرينتش يوم السبت.

وقال سفير السويد لدى الأمم المتحدة أولوف سكوج للصحفيين ”لم نتمكن من سد الهوة تماما… لن نفقد الأمل… آمل أن نقر شيئا قويا ومعبرا ومؤثرا في الغد“.

وقالت نيكي هيلي سفيرة لدى الأمم المتحدة في تغريدة على تويتر ”من غير المعقول أن تعطل روسيا تصويتا على هدنة تسمح بوصول (المساعدات) الإنسانية في سوريا“.

وجاء تأجيل التصويت بعد خلافات في مفاوضات اللحظة الأخيرة على النص الذي اقترحته الكويت والسويد بعد أن اقترحت روسيا، التي تملك حق النقد (الفيتو) وحليفة الرئيس السوري بشار الأسد، تعديلات جديدة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين