أخبار العالم العربي

مباحثات رفيعة المستوى في القاهرة  بين مصر والأردن وفلسطين

شهدت العاصمة المصرية اجتماعا تشاوريا بين وزراء خارجية كل من ( سامح شكري )   والأردن ( ) ، وفلسطين ( ) ، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية .

وشارك في الاجتماع  رؤساء أجهزة مخابرات الدول الثلاث، للتباحث بشأن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

وتناول الاجتماع آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، وما شهدته الأراضي الفلسطينية مؤخرا من تصعيد خطير راح ضحيته عدد كبير من المدنيين العزل من أبناء .

وأعرب مسئولو الدول الثلاث عن رفضهم القاطع وإدانتهم للممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل والذي يمارس حقه الشرعي والأخلاقي والقانوني في الدفاع عن أرضه،

وأكد المسئولون على حق الشعب الفلسطيني في أن يعيش بأمان وحرية، وأن يقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967، وفقاً لمقررات .

وحذر المشاركون من المخاطر الوخيمة المترتبة عن استمرار حالة التصعيد الحالية، وما يواكبها من انسداد في الأفق السياسي للحل السلمي والعادل للقضية الفلسطينية

وأكد الاجتماع على الموقف العربي الراسخ بشأن عروبة القدس الشرقية .

كما أكد على الرفض القاطع لأية أعمال أحادية تهدف لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمدينة، حسب ما أوردت وكالة “معا” الفلسطينية.

وأكد المشاركون في هذا الإطار على ضرورة احترام الوضع القائم تاريخيا في القدس باعتبارها مدينة محتلة تخضع لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية وفقا لكافة مرجعيات عملية المتوافق عليها دوليا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين