أخبار العالم العربي

للمرة الثالثة خلال اسبوع …الرئيس الفلسطيني محمود عباس يدخل المستشفى

صرح أطباء ومسؤولون فلسطينيون يوم الأحد بأن الرئيس الفلسطيني البالغ من العمر 82 عاما دخل أحد المستشفيات في الضفة الغربية ، دون الكشف عن حقيقة حالته الصحية

وتعد هذه هي المرة الثالثة التي يدخل فيها الرئيس محمود عباس المستشفى  خلال  أسبوع.

وذكرت   (وفا) أن الرئيس الفلسطيني خضع لجراحة صغيرة في الأذن الوسطى يوم الثلاثاء ثم خرج بعد ذلك بعدة ساعات لكنه دخل إلى المستشفى مرة ثانية يوم الجمعة.

وعاد الرئيس مرة أخرى إلى المستشفى على عجل يوم الاحد لإجراء ما وصفه الأطباء ”بفحوصات طبية“.

وقال مسؤول فلسطيني في إن عباس عاد إلى المستشفى في وقت لاحق الأحد بسبب ارتفاع درجة حرارته وبناء على نصيحة الأطباء.

وأصدرت وكالة الأنباء الفلسطينية بيانين أولهما بعد منتصف ليل السبت وجاء فيه أن عباس أجرى “مراجعة للعملية التي أجراها في الأذن الوسطى قبل عدة أيام بالمستشفى الاستشاري في رام الله. وتبين بعد الانتهاء من الفحوصات أن النتائج ممتازة”.

وبعد ظهر اليوم الاحد  نقلت الوكالة عن المدير الطبي للمستشفى الاستشاري سعيد سراحنة قوله إن نتائج الفحوص الطبية التي أجراها عباس اليوم “جيدة” وإن حالته الصحية “مطمئنة”.

ويذكر أنه في فبراير/ شباط دخل عباس مستشفى في لإجراء فحوص طبية أثناء زيارته للإدلاء بكلمة أمام الدولي في .

وقالت التي يرأسها عباس في حسابها على تويتر إن كبير المفاوضين الفلسطينيين زار الزعيم الفلسطيني في المستشفى ونقلت عنه القول إن الرئيس ”بصحة جيدة جدا“.

وأفاد معاون لعريقات بأن عباس تحدث إليه ومازحه وبأن من المتوقع أن يغادر عباس المستشفى غدا أو بعد غد.

وتولى عباس منصبه بعد وفاة عام 2004. وخاض عباس محادثات السلام مع برعاية أمريكية لكن المفاوضات توقفت عام 2014.

كما يتولى عباس رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأعيد انتخابه لهذا المنصب في الرابع من الشهر الجاري

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين