أخبار العالم العربي

قادة الدول الاسلامية يطالبون بقوات دولية لحماية الفلسطينيين

في ختام اجتماع طالب  قادة الدول الإسلامية بنشر قوة دولية لحماية الفلسطينيين بعد مقتل عشرات المتظاهرين بالرصاص على أيدي القوات الإسرائيلية على حدود قطاع غزة قبل أيام.

وقال البيان الختامي لاجتماع منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوا إن قتل 60 فلسطينيا يحتجون على نقل السفارة يوم الاثنين يمثل ”جرائم وحشية ارتكبتها القوات الإسرائيلية بدعم من الإدارة الأمريكية“.

وأضاف البيان أن أعمال العنف ينبغي أن توضع على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ودعا للتحقيق في أعمال القتل.

و تعهد القادة أيضا باتخاذ ”إجراءات سياسية واقتصادية مناسبة“ إزاء الدول التي تحذو حذو في نقل سفارتها في من إلى .

واستغل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان،، الذي يخوض حملة لإعادة انتخابه الشهر المقبل، القمة الاستثنائية  التي دعا إليها ، ليشن هجوما لفظيا على إسرائيل وقارن تصرفات قواتها بمعاملة النازية لليهود في عندما قتل ملايين في معسكرات الاعتقال.

وانتقد إردوغان أيضا الولايات المتحدة قائلا إن قرارها نقل سفارتها شجع إسرائيل على إخماد الاحتجاجات على الحدود مع غزة باستخدام القوة المفرطة.

وقد حضر القمة العاهل الأردني الذي قال: ” قبل حوالي خمسة أشهر من اليوم، التقينا لمواجهة التبعات الخطيرة للقرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وها نحن اليوم نلمس النتائج التي حذرنا منها، وهي إضعاف ركائز السلام والاستقرار وتكريس الأحادية وتعميق اليأس الذي يؤدي إلى العنف“.

ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمته أمام القمة ، الدول الإسلامية إلى ”قطع علاقاتها تماما مع الكيان الصهيوني (إسرائيل) وأيضا إعادة النظر في علاقاتها التجارية والاقتصادية مع أمريكا“.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين