أخبار العالم العربي

غريفيث يقدم إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن تنفيذ اتفاق ستوكهولم

بعد لقاءات عدة أجرها مع ، والحكومة الشرعية باليمن ، قدم إلى مارتن غريفيث، يوم الأربعاء، إحاطة إلى بشأن ما تحقق من إنجازات خاصة باتفاق ستوكهولم.

وأكد غريفيث إصرار المجتمع الدولي على تفعيل على الأرض، مشيرًا إلى تراجع في حدّة العمليات القتالية بالحديدة على الساحل الغربي لليمن.

وقال غريفيث إن “ تراجعت في غربي اليمن، منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار في المحافظة حيز التنفيذ في الـ 18 من ديسمبر الماضي”، ولكنه استطرد قائلًا أن “هناك بعض الخروق التي سجلت”.

وأشار إلى أن “المجتمع الدولي يتطلع إلى تفعيل اتفاق ستوكهولم على الأرض”، داعيًا إلى الالتزام الكلي بالاتفاق قبل التوجه إلى جولة محادثات جديدة.

وأوضح أن ، عبدربه منصور هادي، أكد له بنبرة قوية أن اتفاق ستوكهولم خطوة مهمة لتحقيق حل شامل للأزمة اليمنية.

وفيما يتعلق بمدينة تعز، قال المبعوث الدولي إن “تعز التي تخضع لحصار حوثي يجب أن تستفيد مثل الحديدة من اتفاق ستوكهولم”، مبينًا “يجب تعزيز تدفق المساعدات الإنسانية إلى للحد من تفاقم الأزمة”.

وينص اتفاق ستوكهولم بالسويد ، على انسحاب قوات الحوثيين من ميناء الحديدة وميناءين آخرين ونشر مراقبين دوليين. وسيشرف المراقبون بعد ذلك على الانسحاب الكامل لقوات الجانبين من المدينة التي ستديرها بعد ذلك ”سلطات محلية“ تحت إشراف .

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين