أخبار العالم العربي

رحيل خالد محي الدين ” آخر الضباط الأحرار” في مصر

توفي الأحد  السياسي المصري البارز خالد محي الدين، عضو مجلس قيادة ثورة يوليو عام 1952 التي أنهت الحكم الملكي في عن عمر يناهز الخامسة والتسعين.

ويعتبرخالد محيي الدين هو آخر عضو في حركة “الضباط الأحرار” التي قامت بالثورة في مصر عام 1952م

وكان محيي الدين يعالج  من أمراض الشيخوخة.في أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة .

ولد خالد محيي الدين في قرية كفر شكر بمحافظة القليوبية عام 1922 وتخرج في الكلية الحربية عام 1940.

و خاض محي الدين حرب عام 1948 وانضم إلى تنظيم سري للضباط مناهض للحكم الملكي في البلاد.

وشارك في ثورة يوليو عام 1952 ضمن حركة “الضباط الأحرار” وكان وقتها برتبة صاغ أو ما تعادل رائد حاليا .

ويعتبر خالد محي الدين أحدرموز التيار اليساري الاشتراكي في مصر منذ تأسيسه مع كمال الدين رفعت حزب التجمع في فترة السبعينيات من القرن الماضي بغرض تدعيم الفكر الاشتراكي ومناهضة سياسة الانفتاح الاقتصادي، التي طبقها الرئيس الراحل منتصف حقبة السبعينيات.

ووصفه جمال عبد الناصر بالصاغ الأحمر في إشارة منه إلى التوجهات اليسارية والفكر الاشتراكي الذي كان ينتهجه محي الدين.

ونشب خلاف بين محي الدين وقائد الحركة جمال عبد الناصر، عرف بأزمة مارس / اذار عام 1954، بسبب انضمامه إلى الرأي القائل بضرورة عودة الضباط الأحرار إلى ثكناتهم وإفساح المجال أمام الحياة المدنية

عام 1957 ترشح لعضوية مجلس الأمة المصري عن دائرة كفر شكر، وفاز في الانتخابات ليشغل بعدها رئاسة اللجنة الخاصة التي شكلها المجلس النيابي في مطلع ستينيات القرن الماضي لحل مشكلة تهجير أهالي بسبب إقامة السد العالي جنوب مصر.

كان خالد محي الدين يري ضرورة الحفاظ مكتسبات الفقراء من العمال والفلاحين، ومحدوي الدخل التي حصلوا عليها بعد ثورة يوليو عام 1952.

كان لمحي الدين دورا في الحياة الثقافية حيث تولى خالد محي الدين رئاسة رئاسة تحرير دار اليوم خلال عامي 1964 و1965

وأسس مع حزب التجمع جريدة الأهالي التي كانت منبرا للحزب ومنفذا لنشر الدراسات والتراجم التي تتحدث عن حركة اليسار العالمي والفكر الاشتراكي.

ونعت رئاسة الجمهورية في مصر محي الدين في بيان رسمي جاء فيه أن الفقيد كان “رمزا من رموز العمل الوطني في البلاد” منذ اشتراكه في ثورة يوليو وتأسيسه لحزب التجمع اليساري.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين