أخبار العالم العربي

تغييرات وزارية في السعودية .. أبرزها إعفاء وزير الخارجية “الجبير ” من منصبه

أصدر ، اليوم الخميس، عدة أوامر ملكية، جرى وفقها إعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

كما تقرر إعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية، إضافة إلى إعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة ولى العهد الأمير محمد بن سلمان بن عد العزيز آل سعود.

وتأتى التغييرات الوزارية الجديدة فى إطار مواصلة قطار الاصلاحات فى المملكة العربية مسيرته، من أجل ضخ المملكة دماء جديدة فى مسيرتها السياسية، وقد جاءت إعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسة العاهل السعودى .

تغييرات وزارية

ومن أهم التغييرات التي أجراها العاهل السعودي هي تعيين إبراهيم العساف وزيرا للخارجية بدلا من الوزير عادل الجبير.

كما صدر أمر ملكي بتعيين وزير الخارجية السابق (عادل الجبير) وزيرا للدولة للشؤون الخارجية.

كما تم تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولى العهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع.

وعُين الأمير عبد الله بن بندر وزيرا للحرس الوطني، وتركي عبد الله الشبانة وزيرا جديدا للإعلام.

وتولى الفريق أول خالد بن قرار الحربي منصب مدير الأمن العام ، وأبقى التعديل الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيرا للداخلية.

ونُقل من رئاسة هيئة الرياضة إلى رئاسة هيئة الترفيه، وعُين عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيساً لهيئة الرياضة.

كما أعفي سفير المملكة في لندن من منصبه وعين بمرتبة وزير.

وأعفي من منصب بناء على طلبه، حسبما قيل. وحل محله بمرتبة وزير. وأعفي أيضا وعين فيصل بن نواف بدلا عنه.

وأنشأ الملك هيئة جديدة باسم “هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية” وعين غسان الشبل رئيسا لمجلس إدارتها، فضلا عن إنشاء هيئة جديدة للمعارض والمؤتمرات وتعيين ماجد القصبي رئيسا لها.

خاشقجي والجبير

وألقت قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في ،بظلالها على التحركات الدبلوماسية للمملكة في الأشهر الأخيرة.

وعندما كان الجبير على رأس الدبلوماسية اتهم وسائل الإعلام الغربية “بالهستريا” في تغطيتها لقضية خاشقجي.

وعلى الرغم من أنه من غير المرجح جدا أن يكون على معرفة بأي شيء بشأن ذلك، فإن القنصليات تقع تحت مسؤوليته والجريمة وقعت تحت أنظار وزارته.

وكان الجبير الذي عين في منصب وزير الخارجية، منذ 29 أبريل 2015، سفيرا مفوها للمملكة السعودية على مسرح الدبلوماسية الدولية.

وكان أول مسؤول سعودي رفيع يُقر علنا أن خاشقجي قد قتل على أيدي من سماهم “عناصر مارقة” في الأمن السعودي.

وينظر إلى التغييرات والتعيينات الأخرى في مجلس الوزراء اليوم بوصفها جزءا من إعادة تنظيم جذرية للوسط الأمني والاستخباري السعودي في أعقاب فضيحة مقتل خاشقجي.

وزير الخارجية الجديد إبراهيم العساف

وتولى إبراهيم العساف منصب وزير المالية من عام 1996 إلى عام 2016. وحتى تعيينه الخميس وزيرا للخارجية، كان وزير دولة وعضوا بمجلس الوزراء.

وكان من ضمن المحتجزين بتهمة الفساد في فندق الريتز كارلتون، غير أنه أفرج عنه سريعا لاكتشاف جهات التحقيق، كما قالت، عدم صحة جميع البلاغات التي وردت ضده خلال فترة عمله بمنصب وزير المالية.

وكان أول مسؤول سعودي من ضمن مجموعة “الريتز” يعود لعمله الحكومي بعد ثبوت براءته والإفراج عنه. وهو أيضا عضو في مجلس إدارة شركة النفط الوطنية العملاقة “آرامكو”.

الجبير يشكر العاهل السعودي

وقد أعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، عن شكره لقيادة المملكة بعد إعفائه من حقيبة وزير الخارجية وتعيينه للمنصب الجديد.

وذكرت وكالة “واس” السعودية الرسمية أن الجبير نقل، اليوم الخميس، “أسمى عبارات الشكر والتقدير والامتنان” للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، “بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه وزير دولة للشؤون الخارجية وعضوا بمجلس الوزراء”.

وقال الجبير، في تصريح لـ”واس”: “أسأل الله أن يعينني لتحقيق تطلعات القيادة في مواصلة ما تحققه دبلوماسيتنا السعودية من حضور مؤثر، بفضل الله ثم بفضل التوجيهات السديدة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين”.

وأوضح الجبير، حسب الوكالة: “الأوامر الملكية المباركة تعكس العزم المتجدد على مواصلة التحديثات واستمرارية التطوير لتحقق بلادنا رؤيتها الطموحة”.

وأشار إلى أن “الدبلوماسية السعودية تحظى باهتمام القيادة لتواصل تطوير أدواتها وإمكانياتها وتعزز ما يتحقق من حضور دولي فاعل”، “سائلا الله التوفيق لمعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف في مهام عمله”.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين