أخبار العالم العربي

تعديلات وزارية في السعودية .. وانشاء وزارة مستقلة للثقافة

أعلنت المملكة العربية السبت عن تعديل وزاري ركّز على الشأنين الثقافي والديني، ويندرج في إطار حزمة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي بدأت تنهجها في عهد ولي العهد محمد بن سلمان.

وأصدر العاهل السعودي آل سعود أوامر ملكية بإنشاء هيئات حكومية جديدة للترويج للثقافة وحماية البيئة وعين رجل دين معروفا بآرائه المعتدلة وزيرا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في وقت تعمل فيه المملكة على تخفيف القيود الاجتماعية وتروج لوسائل الترفيه.

وتضمن الأمر الأول إنشاء وزارة مستقلة للثقافة وتعيين الأمير بدر بن فرحان سعود على رأسها. على أن يتم تعديل اسم “وزارة الثقافة والإعلام” ليصبح “وزارة الإعلام”.

كما أمر الملك سلمان بإنشاء هيئة ملكية لمدينة مكة والمشاعر المقدسة ويكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء.

وتم  تعيين المهندس ورجل الأعمال أحمد بن سليمان بن عبد العزيز الراجحي وزيرا للعمل والتنمية الاجتماعية. كما عيّن عبد اللطيف بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل الشيخ وزيراً للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

وينبع اختيار الراجحي، وهو رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية وسليل ملياردير مصرفي إسلامي، من اتجاه أوسع للاستفادة من القطاع الخاص في شغل المناصب الحكومية العليا ومن بينها وزير الإسكان ومسؤول كبير في وزارة الدفاع. كما كان آل الشيخ يشغل في السابق منصب الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي جرى تقييد سلطاتها قبل عامين في إطار إصلاحات أوسع.

وعين العاهل السعودي أيضا عددا من نواب وزراء الداخلية والاتصالات والنقل والطاقة وعين رئيسا للهيئة الملكية للجبيل وينبع ورئيسا لمدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة.

ويبذل ولي العهد السعودي جهودا لتحديث المملكة شملت رفع حظر على دور السينما ورفع الحظر في وقت لاحق هذا الشهر على قيادة النساء للسيارات.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين