أخبار العالم العربي

بعد الرئيس السوداني .. “الرئيس الموريتاني ”  ثاني رئيس عربي يزور سوريا خلال أيام

بعد زيارة ، القصيرة والمفاجئة إلى دمشق منتصف ديسمبر الماضي، في أول زيارة لرئيس عربي إلى منذ اندلاع الأزمة السورية، قبل نحو 8 سنوات ، ترددت الأنباء عن زيارة ثانية الى سوف يقوم بها رئيس عربي خلال الأيام القادمة

فقد صرح مصدر مقرب من الرئاسة الموريتانية، لوكالة “فرانس برس”: “أن محمد ولد عبد العزيز سيقوم بزيارة رسمية الى سوريا تستغرق يومين قبل منتصف يناير/كانون الثاني الجاري”

موعد زيارة الرئيس الموريتاني

وكانت صحيفة “الجواهر” الموريتانية، قد ذكرت أن “الرئيس الموريتاني ​محمد ولد عبد العزيز​ سيقوم بزيارة رسمية إلى ​سوريا​ للقاء الرئيس السوري ​بشار الأسد​، في ثاني زيارة لرئيس عربي لسوريا منذ ثماني سنوات، مشيرة إلى أن الرئيس الموريتاني قرر الاستجابة لدعوة من الأسد لزيارة سوريا مقدمة منذ فترة حيث حدد لها بداية الشهر القادم”.

وأوضحت الصحيفة، أن “المصادر أشارت إلى أن بعض موظفي ​السفارة السورية​ في أكدوا موضوع الزيارة لمقربين منهم”.

ويزور الرئيس الموريتاني دمشق قبل مشاركته في المقررة في بين السادس عشر والعشرين من الشهر الحالي، حسب المصدر.

وأوضح المصدر نفسه، أن “الزيارات على المستوى الوزاري بين البلدين تواصلت، وعارضت نواكشوط منح المعارضة السورية خلال التي عقدت عام 2016 في العاصمة الموريتانية”.

وذكرت وسائل إعلام أن الرئيس الموريتاني سيقوم بزيارة إلى سوريا في العاشر من شهر يناير/كانون الثاني المقبل. وقال المصدر: “كان هناك توجه بأن يكون ولد عبد العزيز أول رئيس عربي يزور سوريا قبل زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لها، لكن جرى إرجاء الزيارة إلى ما بعد انتهاء عطلة يقضيها الرئيس في .

سوريا والجامعة العربية

ومن ناحية أخرى نفى ، ما تردد في وسائل الإعلام  من أن يستعد لتوجيه دعوة إلى الرئيس السوري بشار الأسد من أجل زيارة تونس وحضور القمة العربية المقلبة في مارس/أذار 2019″.

وأكد وزير الخارجية التونسي أن “تونس لم ترسل دعوات حاليا إلا للسعودية والإمارات”.

وأشار وزير الخارجية التونسي إلى أن اتخاذ قرار حول سوريا قد يتم بعد اجتماع الرؤساء العرب في القمة، قائلا: ”هم من يقررون وليست تونس من تقرر”.

زيارة تلو الأخرى

وتعتبرزيارة الرئيس السوداني عمر البشير هي  أول زيارة لرئيس عربي إلى سوريا منذ اندلاع الأزمة السورية، قبل نحو 8 سنوات ، وتأتي زيارة محمد ولد عبد العزيز الثانية في هذا الإطار ، لتكون فيما يبدوا بداية لسلسلة زيارات متتالية من رؤساء عرب آخرين .

خلف الكواليس

وتجري مشاورات خلف كواليس الجامعة العربية ، بين بعض الدول العربية ، في محاولة جادة لإعادة سوريا الى جامعة الدول العربية ، بعد سيطرة النظام السوري على معظم الأراضي السورية ، وإعلان هزيمة داعش ، ثم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب قواته من سوريا .

ونقل تليفزيون الميادين، مؤخرا، عن مصادر دبلوماسية، قولها إن السعودية أبلغت بعض العواصم الدول العربية إنه لا مانع لديها من عودة سوريا إلى مقعدها في جامعة الدول العربية.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين