أخبار العالم العربي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور يقيل رئيس الحكومة ويحيله للتحقيق

أصدر قرارا جمهوريًا بإقالة من رئاسة الحكومة وإحالته للتحقيق،بسبب “الإهمال الذي رافق أداء الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية” .

ويأتي قرار الإطاحة برئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر وإحالته للتحقيق، بعد أيام من تصريحاته التي اتهم فيها بالوقوف وراء الأزمة الاقتصادية في .

ونشر الموقع الرسمي لحكومة هادي بيان قال فيه أنه تم إعفاء احمد عبيد بن دغر من مهامه كرئيس لمجلس الوزراء ويحال للتحقيق” كما نص القرار على “تعيين معين عبد الملك سعيد رئيساً لمجلس الوزراء وتعيين سالم احمد سعيد الخنبشي نائباً لرئيس مجلس الوزراء”.

وبحسب نص القرار فانه تم اقالة بن دغر “نتيجة للإهمال الذي رافق أداء الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية، وتعثر الأداء الحكومي في تخفيف معاناة أبناء شعبنا وحلحلة مشكلاته وتوفير احتياجاته وعدم قدرتها على اتخاذ إجراءات حقيقية لوقف التدهور الاقتصادي في البلد، وخصوصاً انهيار العملة المحلية”.

كما نص القرار أيضًا على أن الإقالة والإحالة للتحقيق جاءت “لفشلها (الحكومة) في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة كارثة وما أصاب أبناء المهرة جراء هذه الكارثة دون تحرك فعلي من الحكومة ولتحقيق ما يصبو اليه شعبنا من استعادة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار، وللمصلحة الوطنية العليا للبلاد”.

وعيّن هادي في منصب رئيس الحكومة بدلاً من بن دغر وأحمد الخنبشي نائباً لرئيس الحكومة، فيما أبقى على باقي أعضاء الحكومة في مناصبهم وكلّفهم الإستمرار في تأدية مهامهم .

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا بين الحكومة المعترف بها دوليا والحوثيين المدعومين من إيران.

وأخذ النزاع منحى جديدا منذ آذار/مارس 2015 بعد أن تدخلت على رأس تحالف عسكري لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين