أخبار العالم العربي

اتفاق مصري فرنسي على أهمية إجراء انتخابات في ليبيا قبل نهاية العام

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الفرنسي الزائر جان إيف لودريان بالقاهرة يوم الأحد

وأعلن المتحدث الرئاسي المصري بسام راضي عقب الاجتماع ، في بيان “اتفقت وجهات النظر على حدوث تقدم نسبي بالمشهد الليبي وهو ما يستلزم الإسراع في عقد الانتخابات قبل نهاية العام الجاري”.

وأضاف قائلا “الأوضاع في تؤثر على أمن واستقرار منطقة البحر المتوسط بأكملها”.

ولم يتطرق راضي إلى التفاصيل لكن يبدو أنه يشير إلى تراجع قتال الشوارع بين الجماعات المسلحة في طرابلس والمدن الأخرى خلال الشهور الماضية.

واتفق الجانبان المصري والفرنسي على أن ليبيا يجب أن تسارع بإجراء انتخابات بعد حدوث “تقدم نسبي” في أوضاع الدولة التي مزقتها الحرب.

وتأمل في أن يساعد إجراء انتخابات على عودة الاستقرار إلى ليبيا التي ضربتها الاضطرابات بعد الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.

وطردت القوات الموالية للقائد العسكري خليفة حفتر، الذي تسانده والذي يرجح أن ينافس في أي انتخابات قادمة، الإسلاميين المتشددين من مدينة بنغازي في شرق البلاد.

وقال مسؤول كبير في الأمم المتحدة في يناير كانون الثاني إن المنظمة الدولية ملتزمة بمساعدة ليبيا في إجراء انتخابات في نهاية العام يشجعها في ذلك إقبال الليبيين على تسجيل أنفسهم في قوائم الناخبين.

ومع ذلك يظل إجراء انتخابات تحديا كبيرا في الدولة التي لا تزال مقسمة بين فصائل عسكرية وسياسية والتي توجد فيها حكومتان تقول كل منهما إنها صاحبة السلطة وذلك منذ إعلان نتائج تصويت متنازع عليها في 2014.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين