أخبارأخبار أميركا

78% من الأمريكيين السود يؤكدون وجود تمييز ضدهم من جانب الشرطة

أظهر استطلاع حديث للرأي أن غالبية الأمريكيين يرون أن الشرطة تعامل المواطنين البيض عموما بشكل أفضل من نظرائهم السود.

وتأتي تلك النتائج بينما يشهد الشارع الأمريكي توترًا حادًا على خلفية مقتل المواطن من أصل إفريقي جورج فلويد بعد تعرضه للاختناق نتيجة ضغط شرطي باستمرار على عنقه أثناء توقيفه في مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا.

وهي الواقعة التي أدت إلى اندلاع عنيفة مستمرة منذ أسبوع في عشرات المدن الأمريكية، والتي حُظر التجول في عدد منها بعد اشتباكات واسعة مع الشرطة، فضلا عن وقوع أعمال نهب وتخريب في عدد من المدن.

آراء متباينة

وبيّن الاستطلاع، الذي أجرته شبكة “سي.بي.إس. نيوز” الإخبارية ونُشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن 57% من الأمريكيين بوجه عام يعتقدون أن الشرطة تعطي معاملة تفضيلية للمواطنين البيض عن السود، فيما يعتقد 78 بالمئة من بالأمر ذاته.

لكن الأمر اختلف على المستوى الحزبي، إذ رأى غالبية أن الشرطيين لا يميزون بين المواطنين على أساس اللون، بينما رأى 80 بالمئة من وجود تمييز من جانب الشرطة ضد السود.

الموقف من

وطبقًا لنتائج الاستطلاع فإن ثلثي الجمهوريين المشاركين في الاستطلاع يرون إن الرئيس دونالد ترامب يكتب تدوينات على موقع “تويتر” من أجل توحيد الأمريكيين، بينما رأى ثلث الجمهوريين أنه يكتب تلك التدوينات لإلهاء المواطنين عن قضايا أخرى.

فيما حصل ترامب على تقديرات متدنية لجهوده في احتواء الاحتجاجات والأحداث في منيا بوليس، حيث رأى واحد فقط من بين كل خمسة مشاركين في الاستطلاع أنه سمع بما يكفي من ردود الفعل على الأمر.

بينما سمعت نسبة أقل من المشاركين برَد فعل منافس ترامب في انتخابات الرئاسة المقبلة على الأحداث، لكن غالبية من سمعوا بتفاعله مع الأحداث يميلون لتأييده.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: