أخبار

60 قتيلًا و170 ألف عالقين في الملاجئ جراء الفيضانات في إندونيسيا

أسفرت الفيضانات التي ضربت منطقة جاكرتا في إندونيسيا عن سقوط 60 قتيلاً على الأقل، فيما لا يزال أكثر من 170 ألف شخص عالقين في الملاجئ، وفق ما أفادت به السلطات الإندونيسية .

وكانت أمطار غزيرة بدأت تهطل عشية رأس السنة متسببة بفيضانات وانزلاقات للتربة في منطقة جاكرتا، وكذلك في منطقة ليباك في جنوب غرب جزيرة جاوة، على بعد نحو 100 كيلومتر عن العاصمة، وفق ما أفادت به شرطة بانتن تومسي.

وأكد قائد شرطة بانتن تومسي طاهر “من الصعب الحصول على مؤن هنا، فضلا عن وجود  12 منطقة شهدت انزلاقات تربة”، مضيفا “لهذا السبب نستخدم مروحيات رغم عدم وجود مدارج هبوط”.

وفي هذا السياق ألقت قوات الشرطة والجيش في منطقة ليباك عبوات من الطعام وسلعا أخرى على المناطق التي تعذر الوصول إليها بعد انهيار الجسور.

من جهته أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو خطة لنقل العاصمة إلى جزيرة بورنيو لخفض الضغط عن جاكرتا التي تواجه أسوأ زحمة سير في العالم وباتت معرضة للغرق بسبب استخراج المياه الجوفية بكميات كبيرة.

على صعيد آخر، تكتظ مراكز الإيواء باللاجئين بينما بدأت المواد الغذائية ومياه الشرب تنقص. ويضطر بعضهم لاستخدام المياه التي مصدرها الفيضانات للاغتسال أو تنظيف الأواني وفق ما ماتناقلته تقاربر إخبارية.

جدير بالذكر أن العاصمة الإندونيسية تشهد سنويًا باستمرار في موسم الأمطار الذي بدأ في نهاية نوفمبر-تشرين الثاني.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين