أخبارأخبار أميركا وكندامنوعات

59 % من الأمريكيين لايثقون في حماية الخصوصية في فيس بوك

يواجه مارك زوكربرج مؤسس فيسبوك، أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم مطالبات بمثوله أمام المشرعين الأمريكيين للإدلاء بشهادته بعد أن واجه الموقع فضيحة تتعلق بتعامله مع المعلومات الشخصية.

وقدم الموقع اعتذارا لمستخدميه في إطار محاولته تحسين سمعته بين المستخدمين والمعلنين والمشرعين والمستثمرين بعد أخطاء أدت إلى وصول بيانات 50 مليون مستخدم إلى شركة كمبردج اناليتيكا للاستشارات السياسية.

ويوم الأحد نشرت رويترز استطلاعا أجرته بالاشتراك مع مؤسسة إبسوس لقياس الرأي العام أظهرت  نتائجه أن أقل من نصف الأمريكيين يثقون في أن فيسبوك سيلتزم بقوانين الخصوصية الأمريكية

ويظهر الاستطلاع الذي أجري من يوم الأربعاء حتى يوم الجمعة أن عدد الأمريكيين الذين يثقون في فيسبوك أقل ممن يثقون في شركات التكنولوجيا الأخرى التي تجمع بيانات المستخدمين مثل وأمازون دوت كوم ومايكروسوفت وياهو.

وقال 41 بالمئة من المشاركين إنهم يثقون في التزام فيسبوك بقوانين حماية المعلومات الشخصية مقابل 66 بالمئة قالوا إنهم يثقون في و62 بالمئة قالوا إنهم يثقون في جوجل و60 بالمئة قالوا إنهم يثقون في و47 بالمئة قالوا إنهم يثقون في ياهو.

وأجري الاستطلاع على باللغة الإنجليزية في مختلف أرجاء . وجمع ردودا من 2237 شخصا وبلغ هامش الدقة فيه نقطتان مئويتان.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين