أخبارأخبار العالم العربي

50.7 مليون دولار دعم أمريكي لتنمية القدرات الشبابية بتونس خلال عامين

حصري، تونس- إيناس مثلوثي

شارك سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، السيد دونالد بلوم، على افتتاح أول مركب ترفيهي وتكنولوجي ببرج السدرية أمس السبت وذلك برفقة وزيرة الشباب والرياضة والإدماج المهني والقائد العام لمنظمة الكشافة التونسية، السيد وحيد العبيدي، والذي يندرج ضمن مشروع بصمة الكشفية الذي تنفذه الكشافة التونسية بدعم من السفارة الأمريكية بتونس.

وعبر السفير بلوم عن اعتزازه بهذه الشراكة مع منظمة الكشافة التونسية التي تُسَخِّر كلّ أبنائها وبناتها لخدمة كلّ التونسيين، مؤكدًا أن “كشّاف اليوم هو قائد الغد”، وأن مشروع بصمة الكشفية يهدف إلى نشر ثقافة التسامح ومقاومة التطرف العنيف، ونال هذا المشروع استحسان المنظمة الكشفية العالمية.

كما عبر السفير عن استعداد الولايات المتحدة لمزيد من العمل المشترك ومد جسور التواصل والتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والمنظمات الوطنية من أجل مستقبل أفضل لشباب تونس.

حيث قدمت الحكومة الأمريكية على مدى العامين الماضيين أكثر من 138 مليون دينار (50.7 مليون دولار) لدعم منظمات محلية تعمل على تنمية القدرات الشبابية، والمساهمة في مساعدة الشبان على إطلاق مؤسسات مبتكرة، وتنفيذ برامج تبادل تعليمية ومهنية.

كما تم بهذه المناسبة تقديم جوائز للفائزين في مسابقة فيديو السلام الخاص بمشروع “بصمة الكشفية”.

تضمن المشروع تدريب 96 قائد وقائدة في مجال نشر ثقافة التسامح ومقاومة التطرف العنيف، وانجاز 7000 ورشة تدريبية وحوارية حول الموضوع شارك فيها أكثر من 200 ألف شاب تونسي، وإرسال 28 فوجًا جديدًا لتأطير الشباب، خاصة في المناطق الأكثر عرضة للتطرف والإرهاب.

ويندرج مشروع بصمة الكشفية ضمن خطة المنظمة لدعم النشاط الشبابي، وسيساعد هذا المركز الترفيهي والتكنولوجي الكشافة التونسية على تحقيق أهدافها التربوية ونشر ثقافة السلام والتسامح ومقاومة التطرف العنيف.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع يحتوى على 6 مكونات، منها المركز التدريبي بطاقة استيعاب تبلغ 150 شخص و28 ورشة تربوية وتكنولوجية، بالإضافة إلى الأنشطة البحرية والمخبر التكنولوجي، وبلغت الكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 3 ملايين دينار، أي ما يعادل مليون دولار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين