أخبارحوادثصوت أمريكامنوعات

44 جريمة قتل يوميًا في أمريكا معظمها بأسلحة نارية

أحمد الغـر

أعلن عن تراجع معدل العنف في الولايات المتحدة في 2018 للعام الثاني على التوالي، حيث ذكر المكتب أن نحو 1,2 مليون جريمة عنف قد ارتكبت في عام 2018 في الولايات المتحدة، بتراجع نسبته 3,3% مقارنة مع العام السابق.

يأتي هذا الإعلان ليؤكد استمرار المنحى الانحداري الذي يسجّله منذ زمن هذا النوع من الجرائم، باستثناء عامي 2015 و2016.

وقد شهد العام 2018 ما مجموعه 16214 جريمة (نحو 44 جريمة يوميا)، بتراجع نسبته 6,2% مقارنة مع العام 2017، وقد ارتُكب نحو 75% منها بواسطة .

في المقابل، فقد ازدادت جرائم الاغتصاب بنسبة 2,7%، وقد يكون ذلك نتيجة لتزايد إقدام النساء على إبلاغ الشرطة عن تعرّضهن للاعتداء، لاسيّما بعد التفاعل الكبير الذي حقّقته حملة “Me Too” (أنا أيضاً)، المطالبة بالتصدّي للتحرّش الجنسي.

وبحسب “” فقد تراجعت الجرائم الواقعة على الممتلكات للعام الـ16 على التوالي، وذلك على الأرجح نتيجة تراجع جرائم السطو بنحو 12%، حيث يقدّر إجمالي خسائر ضحايا الجرائم الواقعة على الممتلكات بـ16,4 مليار دولار.

يُذكر أن مستوى الجرائم منحى انحداريًا ثابتًا قد سلك بعد أن شهد أعلى نسبها في تسعينيات القرن الماضي، وذلك باستثناء عامي 2015 و2016 اللذين شهدا ارتفاعًا في عدد جرائم القتل المرتبطة بالإتجار بالمخدرات وحروب العصابات في عدد من المدن مثل شيكاغو وهيوستن وبالتيمور.

وتُعتبر الولايات المتحدة، بالرغم من أن معدّل الجريمة يعادل 5 جرائم لكل مئة ألف مقيم، أقلّ خطرًا بكثير مقارنة بالعديد من دول اللاتينية (62 في السلفادور، 31 في البرازيل، 25 في المكسيك).

لكنّ في الولايات المتحدة تبقى أعلى من معدلات الجريمة في الدول الأوروبية، حيث يبلغ في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا جريمة واحدة لكلّ مئة ألف مقيم، وفي اليابان أقلّ من جريمة واحدة لكلّ مئة ألف مقيم، بحسب بيانات البنك الدولي.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: