أخبارأخبار أميركا

21 ولاية تقاضي الرئيس بايدن بسبب خط أنابيب نفط

رفع تحالف من المدعين العامين الجمهوريين بعدد من الولايات، دعوى قضائية ضد الرئيس جو بايدن، بسبب قراره إلغاء تصريح رئيسي لخط أنابيب نفط، معتبرين أن الأمر يجب أن يوكل للكونجرس لاتخاذ القرار، وليس للرئيس.

وفقًا لـ”CBS News“؛ فإن الدعوى التي رفعتها 21 ولاية بقيادة تكساس ومونتانا، اعتبرت أن إلغاء التصريح عبر الحدود هو تنظيم للتجارة بين الولايات والتجارة الدولية، لذلك يجب تركه للكونجرس، وأن قرار بايدن بشأن خط أنابيب نفط Keystone XL كان تجاوزًا.

وأشارت الدعوى إلى أن “هذا القرار من الممكن أن يحرم الولايات والحكومات المحلية من عائدات بقيمة ملايين الدولارات”، وأكد المدعون العامون الجمهوريون بأن قرار بايدن تعسفي.

وبحسب أوستن كنودسن، المدعي العام في مونتانا، فإن “سلطة تنظيم التجارة الخارجية وبين الولايات، تعود إلى الكونجرس وليس إلى الرئيس، وهذا مثال آخر على تجاوز بايدن لدوره الدستوري على حساب سكان مونتانا”.

يُذكر أن الرئيس جو بايدن، قد قال في أمره التنفيذي بإلغاء التصريح إن “خط الأنابيب يضر بالمصلحة الوطنية للولايات المتحدة”، وإن “ترك تصريح خط أنابيب Keystone XL في مكانه لن يكون متسقًا مع ضرورات إدارتي الاقتصادية والمناخية”.

واتهم كين باكستون، المدعي العام في تكساس، بايدن، بالتصرف بتجاهل تام للقيود الدستورية على سلطته.

شارك في الدعوى أيضا؛ المدعون من ولايات ألاباما وأريزونا وأركنساس وجورجيا وإنديانا وكنساس وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي وميسوري ونبراسكا ونورث داكوتا وأوهايو وأوكلاهوما وساوث كارولينا وساوث داكوتا ويوتا ووست فرجينيا، وفقًا لموقع “The Hill“.

خط النفط المذكور، صمّمته شركة TC Energy Corporation لنقل ما يقرب من 830.000 برميل من النفط من كندا ومونتانا إلى ساحل خليج تكساس، وهو جزء من نظام أكبر من الخطوط وسيمر عبر عدة ولايات، وبينما رفضت إدارة أوباما تصاريح خط الأنابيب، وافق الرئيس السابق دونالد ترامب على بناء الخط في عام 2019، وبدأ العمل في العام الماضي.

معارضو هذا الخط، يعتبرون أنه لا ينبغي للولايات المتحدة أن تستورد النفط المنتج من رمال القطران كثيفة الكربون، في حين أن المؤيدين يقولون إن المشروع سيحقق الكثير من الوظائف والعائدات لأمريكا، وقدرت شركة TC Energy أن ما يقرب من 1000 موظف قد يتم تسريحهم نتيجة للأمر الرئاسي بإلغاء المشروع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين