أخبارأخبار أميركا

125 جامعة تواجه دعاوى قضائية من طلابها لاسترداد الرسوم

لجأ مئات الطلاب بالعديد من الجامعات الأمريكية إلى رفع دعاوى قضائية ضد جامعاتهم، يطالبون فيها باسترداد الرسوم الدراسية الباهظة التي دفعوها خلال العام الدراسي الجاري، والذي شهد إغلاقًا مبكرًا للجامعات بسبب جائحة كورونا.

وانضمت جامعة بايلور مؤخرًا لقائمة تضم 125 جامعة خاصة وعامة، بما فيها جامعة هارفارد، تواجه نحو 175 دعوى قضائية رفعها الطلاب لاسترداد الرسوم، بحسب تقرير لصحيفة “واكو تريبيون هيرالد”.

سيل من الدعاوى

ووفقًا للتقرير، الذي نشره موقع “أريبيان بزنس” فإنه بحلول منتصف الشهر الماضي وصل عدد الدعاوى الجماعية، التي رفعت في محاكم فيدرالية ضد جامعات أمريكية، إلى قرابة 75 دعوى قضائية من طلاب يسعون لاسترداد رسوم التعليم والسكن وخدمات أخرى لم يحصلوا عليها بسبب إغلاق الجامعات بسبب جائحة كورونا.

ويشير التقرير إلى أن سيل الدعاوى القضائية من الطلاب ضد جامعاتهم لا يتوقف، سواء كانت كبرى الجامعات العريقة التي تتمتع بإمكانيات إجراء الأبحاث العلمية، أو حتى الجامعات الصغيرة التي تختص بالفنون، وكذلك الحال مع الجامعات الحكومية والخاصة والتي تواجه عشرات الدعاوى من الطلاب.

ونشرت شركات محاماة على مواقعها على الإنترنت سبل انضمام الطلاب للدعاوى القضائية الجماعية.

انتهاك التعاقد

وتستند الدعاوى القضائية إلى أن الجامعات انتهكت التعاقد مع الطلاب، والذي لم يحصلوا على خدمات مثل السكن والطعام ومواقف السيارات والرسوم الأخرى المرتبطة بالجامعة، بعد أن أغلقت الجامعات أبوابها مبكرًا في وجه طلابها بعد تفشي وباء كورونا.

ويتراوح ما سدده طلاب الجامعات بين 20 ألف دولار و50 دولار كرسوم، إلا أن إغلاق الجامعات ومحاولتها التعويض عن طريق الإنترنت لا يقدم خبرة أكاديمية بجودة مقبولة، بحسب ما ذكره الطلاب في الدعاوى القضائية، مطالبين بالحصول على تعويضات عن ذلك.

كما تؤكد الدعاوى القضائية أن الجامعات استلمت إعانات حكومية لتعويض الطلاب عن الرسوم التي قاموا بتسديدها، لكن معظم الجامعات امتنعت عن رد الرسوم للطلاب.

مبادرة إيجابية في ميشيجان

وكانت جامعة “وين ستيت” قد أعلنت مؤخرًا انضمامها إلى جامعات أخرى في ميشيجان، ضمن مبادرة تجميد الرسوم الدراسية ابتداءً من العام الدراسي القادم.

وقال روي ويلسون، رئيس الجامعة، إن مجلس الإدارة بحث تلك الخطوة من أجل تخفيف الأعباء عن الطلبة الذين يعانون بالفعل من أوضاع اقتصادية سيئة بسبب جائحة فيروس كورونا، والذين يعملون من أجل تسديد رسوم دراستهم. وأضاف أنهم لا يريدون أن يتخلف أحد عن التسجيل بالجامعة.

في حين أكدت دانا طومسون، عضو مجلس الإدارة، أنهم سيقومون في الأشهر المقبلة بوضع ميزانية جديدة تتوافق مع القرار، لجعل الإنفاق يتماشى مع الإيرادات.

وقالت: “يواجه طلابنا أزمة صحية واقتصادية عالمية غير مسبوقة، ولا يجب على طلابنا تحمل عبء زيادة الرسوم الدراسية”.

ووفقًا لقرار تجميد الرسوم الدراسية، سيوفر الطالب ما لا يقل عن 7 آلاف دولار لكل فصل دراسي يغطي 15 ساعة معتمدة.

وكانت جامعات أخرى في ولاية ميشيجان، بما في ذلك (سينترال ميشيجان، ميشيجان ستيت، أوكلاند، ساجينا فالي، وويستيرن ميشيجان)، قد قامت بالفعل بتجميد الرسوم الدراسية للطلاب.

ولكن مازالت هناك جامعات لم تتخذ مثل هذا القرار بعد، مثل (إيستيرن ميشيجان، فيريس ستيت، جراند فالي ستيت، ليك سوبريور ستيت، جامعات شمال ولاية ميشيجان، بالإضافة إلى جامعة ميشيجان).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين