أخبارأخبار أميركا

100 خرق لقواعد الأخلاق.. بومبيو وزوجته في قفص الاتهام

بدأت الاتهامات تلاحق وزير الخارجية السابق مايك بومبيو بأنه استغل منصبه السابق وقام برفقة زوجته باستغلال أموال دافعي الضرائب لأغراض شخصية، وفق ما أفاد به مكتب المفتش العام بوزارة الخارجية.

وبحسب موقع “usatoday“، فقد طلب مايك بومبيو وزوجته سوزان من موظفي الخارجية تنفيذ مهام خاصة بأغراضهما الشخصية، مثل تنظيم زيارات لصالونات الحلاقة وحفلات عشاء خاصة والعناية بكلبهما.

ووفق ما أشارت إليه صحيفة “politico“، تجاوز عدد حالالات الانتهاكات الأخلاقية واستغلال موارد الوزارة للأغراض 100 مرة. وقالت الهيئة الرقابية الحكومية، في تقرير نشرته مؤخرًا: “قدم بومبيو وزوجته أكثر من 100 طلب للموظفين في مكتب الوزير للقيام بعمل بدا أنه شخصي بطبيعته”.

كما يقول التقرير إن الموظفين كانوا يعتبرون طلبات سوزان بومبيو كأنها مدعومة من قبل الوزير، على الرغم من أن زوجة بومبيو لم تكن من كوادر الوزارة.

وانتقد بومبيو التقرير قائلا إنه ذو دوافع سياسية، ومليء بالأخطاء الواقعية. وقال بومبيو في بيان: “لم أسئ أنا أو زوجتي سوزان ولا مرة استخدام أموال دافعي الضرائب أو انتهاك القواعد أو الأعراف الأخلاقية.. عشرات المحامين راجعوا باستمرار تصرفاتنا، وبذلنا جهودا كبيرة، وامتثلنا لكل المتطلبات”، بحسب وكالة “reutres“.

يذكر أن هذه الحقائق خرجت للعلن لأول مرة في العام الماضي، حين أقال الرئيس السابق آنذاك دونالد ترامب المفتش العام في وزارة الخارجية ستيف لينيك بطلب من بومبيو.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين