أخبارأخبار أميركا

10% من طاقم حاملة الطائرات “ثيودور روزفلت” مصابون بكورونا

أعلن متحدث باسم البحرية الأمريكية أن أكثر من 10% من أفراد طاقم حاملة الطائرات “يو إس إس ثيودور روزفلت”، البالغ عددهم 4800 شخص، قد ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وأشار المصدر إلى أنه “قد تم فحص 92% من طاقم الحاملة حتى الآن، وثبتت إصابة 550 منهم، وجاءت نتائج 3673 سلبية بهذا الفيروس”.

يُذكر أنه تم نقل 3696 شخصًا إلى فنادق أو إلى ثكنات في جزيرة غوام، الواقعة في المحيط الهادئ، حيث ترسو السفينة الآن منذ أن طلب قبطانها السابق “بريت كروجر” إخلاءها بسبب تفشي فيروس كورونا بين طاقمها.

وكان القائد “كروجر” قد طلب في رسالة استغاثة وجّهها إلى رؤسائه، وسرّبت عبر الإعلام، السماح له بالرسو لإخلاء الحاملة من الأفراد المصابين بالفيروس، وأعلن صراحةً عن اعتقاده أن وزارة الدفاع لا تولي اهتمامًا كافيًا للوضع.

كيف تفشى الفيروس؟

وكشفت وسائل إعلام أمريكية عن كيفية بدء تفشي وباء كورونا على متن الحاملة “يو إس إس ثيودور روزفلت” أواخر مارس الماضي، فبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، عندما رست السفينة في ميناء “دا نانغ” بفيتنام في الخامس من مارس، قضى معظم البحارة أوقاتهم في فندق المدينة، ونشروا صورًا تظهر حالة الاسترخاء التي كانوا فيها على وسائل التواصل الاجتماعي.

في ذلك الوقت كانت وسائل الإعلام تتحدث عن إصابة 16 شخصًا بفيروس كورونا في فيتنام، وتحديدًا في الجزء الشمالي من البلاد، وفي اليوم الرابع والأخير للحاملة في “دا نانغ”، بعد أن أمضى عشرات البحارة ليلتهم بالمدينة، تأكدت إصابة اثنين من البريطانيين في المدينة بالفيروس.

فأمر القائد “بريت كروجر”، أفراد الطاقم بالعودة إلى السفينة خوفًا من تعرضهم للعدوى، وانطلقت الحاملة إلى البحر، وبعد 14 يومًا من الإبحار، عرف البحارة أن شيئًا ما يحدث على متنها، ليأتي الإعلان عبر مكبرات الصوت في الـ24 من مارس عن تفشي الفيروس حيث كانت السفينة حينها تبحر غرب المحيط الهادئ.

وتم الإعلان أن 3 من البحارة ثبتت إصابتهم بالفيروس، وأن التفشي بدأ في قسم المفاعل النووي في قلب السفينة، لتبدأ بعدها مرحلة أزمة في قيادة البحرية الأمريكية، عندما بدأ الجدل بين “كروجر” ورئيسه، الأدميرال “ستيوارت بيك”ر، بعد أن نشر كروزر، إيميل، تم تسريبه لاحقًا إلى وسائل الإعلام، يدعو فيه إلى اتخاذ إجراءات أسرع لحماية طاقم السفينة ومنتقدًا الإدارة.

وأدى الأمر في نهاية المطاف إلى إقالة كروزر، من قبل القائم بأعمال وزير البحرية الأمريكية “توماس مودلي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين