أخبارأخبار أميركا

“ويليام بار” يحذر من التصويت بالبريد ويعلّق على قتل الشرطة للسود

حذر المدعي العام “ويليام بار”، من مخاطر التصويت عبر البريد خلال انتخابات الرئاسة المقبلة، معتبرًا أن تطبيقه على مستوى البلاد سيكون أشبه ما يكون باللعب بالنار.

وقال “بار”، اليوم الخميس، في حديث لقناة “CNN”: “التصويت عن طريق البريد معرض لمخاطر الاحتيال والابتزاز، فضلًا عن إمكانيات تزوير أوراق الاقتراع، وحتى التدخل الخارجي في الاستحقاق الانتخابي”.

وعندما أشار المحاور خلال اللقاء إلى أن نظام التصويت ذاك يستخدم منذ عدة سنوات في عدد من الولايات، دون تلقي بلاغات عن أي مشاكل، رد “بار” بالقول: “لا أحد اختبر هذا الأسلوب للتصويت على نطاق وطني واسع”.

وأضاف: “إنه لعب بالنار، ونحن بلد منقسم على نفسه للغاية، يجب أن يكون الناس على ثقة بنتائج الانتخابات وشرعية السلطات”، مشيرًا إلى أن أحد سكان ولاية تكساس متهم بجمع 1.7 ألف ورقة اقتراع من صناديق البريد في الانتخابات المحلية واستخدامها للتصويت لصالح مرشحه المفضل.

ولفت “بار” إلى أن قوائم الناخبين قد تكون غير دقيقة ما سيؤدي إلى فقدان أوراق الاقتراع في الطريق، ويلاحظ أن رأي “بار” متسق تماما مع رأي الرئيس “دونالد ترامب”، الذي يعارض بشدة خيار التصويت بالبريد، بينما يؤيده الديمقراطيون ويتهمون ترامب وحزبه بالسعي لتعطيل عمل خدمة البريد.

استهداف السود
في سياق آخر؛ فقد تحدث “بار” أيضا عن ما اسماه “وباء قتل المواطنين من أصول إفريقية على أيدي الشرطة في أمريكا”، معتبرًا أنه مجرد “حديث كاذب”.

مضيفًا: “أعتقد أن الحديث حول أن هناك نوعًا من الوباء لإطلاق النار على رجال سود عزل من قبل الشرطة حديث كاذب”، وتابع: “في الحقيقة فإن حوادث إطلاق النار على أمريكيين من أصول إفريقية من قبل شرطة بيض أمر نادر جدا”.

وتأتي تصريحاته في هذا الصدد على خلفية استمرار الاحتجاجات وأعمال الشغب في المدن الأمريكية، التي اندلعت على إثر مقتل “جورج فلويد” على يد شرطي أبيض في مينيسوتا أواخر مايو الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين