أخبارأخبار أميركا

ويتمر تلتقي قادة المجتمع لتعزيز السلامة العامة ومكافحة الجريمة والعنف

عقدت حاكمة ميشيغان، غرتشين ويتمر، اليوم الأربعاء، اجتماعات مائدة مستديرة في كل من فلينت وبونتياك، التقت خلالها مسؤولي إنفاذ القانون المحليين وعلى مستوى الولاية، بالإضافة إلى قادة المجتمع والمسؤولين المنتخبين، بهدف تعزيز السلامة العامة، ومكافحة الجريمة والعنف بصفة عامة، والعنف المسلح بصفة خاصة، وضمان سلامة ميشيغان أولاً.

وقالت ويتمر إن كل سكان ميشيغان يجب أن يتمتعوا بالعيش الآمن في مجتمعاتهم، سواء كانوا ذاهبين إلى العمل، أو يصطحبون أطفالهم من أو إلى المدرسة، أو يقومون بشراء احتياجاتهم من البقالة، أو يتجولون ببساطة في الشارع”.

وأضافت: “بينما نعمل على وضع سلامة ميشيغان أولاً، أؤكد أنني حريصة على العمل مع القادة المحليين والمتخصصين في إنفاذ القانون في فلينت وبونتياك وفي مختلف أنحاء الولاية لحماية السلامة العامة”.

وكانت ويتمر قد وقّعت في الآونة الأخيرة على مشروع قانون مجلس الشيوخ رقم 27 لتعزيز السلامة العامة، والذي تم من خلاله تخصيص 2.7 مليون دولار من التمويل الفيدرالي لبرنامج دوريات الطرق الثانوية، والذي يقدم منحًا لإدارات عمدة المقاطعة لتسيير دوريات على الطرق الثانوية.

Photo courtesy of Michigan.gov

كما أرسلت ويتمر خطابًا الشهر الماضي إلى المدعي العام ميريك جارلاند تحثه  فيه على دعم طلب شرطة ولاية ميشيغان للحصول على تمويل فيدرالي، من خلال برنامج التدريب على تطوير الشرطة المجتمعية، التابع لوزارة العدل، من أجل وضع السلامة في المقام الأول لقواتنا وللمجتمعات التي تخدمها.

ورصدت ويتمر 1.4 مليار دولار في توصية ميزانيتها للحكومات المحلية التي تدعم الشرطة ومكافحة الحرائق وتحقيق السلامة العامة، وأنشأت برامج تحفيزية لمساعدة المجتمعات على توظيف واستبقاء الضباط الذين يعيشون في مكان عملهم.

كما خصصت أكثر من 40 مليون دولار كبدل مخاطر في مواجهة COVID-19 للضباط المحليين وأول المستجيبين.

وقامت الحاكمة ويتمر أيضًا برفع ميزانية شرطة ولاية ميشيغان MSP وتوظيف المزيد من الجنود، وقدمت 10.4 مليون دولار من الأجر المتميز لـMSP تقديرًا لخدمتها المثالية خلال جائحة COVID-19.

من جانبه قال عضو الكونجرس دان كيلدي: “أشكر الحاكمة ويتمر على قدومها إلى فلينت للاستماع مباشرةً إلى قادة المجتمع حول الطرق التي يمكننا من خلالها تعزيز السلامة العامة. وقال إنه يعمل في الكونجرس على ضمان حصول مسؤولي إنفاذ القانون المحليين والشركاء المجتمعيين على الموارد التي يحتاجونها للتصدي للجريمة والعنف.

Photo courtesy of Michigan.gov

وأضاف: “إن خطة الإنقاذ الأمريكية، التي أقرها الكونجرس ووقعها الرئيس بايدن كقانون، توفر ما يقرب من ملياري دولار للمجتمعات في جميع أنحاء ميشيغان لدعم إنفاذ القانون ودعم برامج مواجهة العنف، وسأستمر في العمل مع الحاكمة ويتمر والقادة المحليين للحد من العنف المسلح والجرائم العنيفة”.

فيما قال مارك يونغ، رئيس مجلس مفوض مقاطعة جينيسي: “إنني ممتن للحاكمة ويتمر لاتخاذه خطوات لمعالجة قضية الجريمة المتزايدة”. “أنا ملتزم بالعمل مع شركائنا على مستوى الولاية والمقاطعة والمستويات الحكومية المحلية لتحسين السلامة العامة معًا”.

وقالت إيفون برانتلي، قائدة شرطة ولاية ميشيغان في فلينت بوست: “يشرفني أن أكون جزءًا من المناقشة لأنها تتناول موضوع السلامة العامة داخل مدينة فلينت، وإحدى ركائز السلامة العامة هي مكافحة الجريمة، إن مهمتنا هي حماية المجتمعات، ومحاسبة الأفراد، وضمان العدالة، وقد أثبتت الحاكمة ويتمر أن مكتبها يدعم هذه الجهود من خلال توفير التمويل والتدريب للشرطة المحلية”.

من جانبه أكد القس جيف هوكينز “من المؤسف أن نشهد العديد من الخسائر في الأرواح، بسبب أعمال عنف لا معنى لها، وأنا متفائل بأنه إذا وظفت كل وكالات إنفاذ القانون والمسؤولون الحكوميون والشركاء المجتمعيون جميع الموارد، وعملوا معًا، فسنشهد انخفاضًا في معدل الجريمة، ونساعد العائلات على التغلب على فقدان أحبائهم”.

Photo courtesy of Michigan.gov

وفي بونتياك قالت المدعية العامة لمقاطعة أوكلاند، كارين ماكدونالد: “السلامة العامة هي أولويتي القصوى، فهذه قضية وطنية، ونحن بحاجة إلى حلول لمعالجتها، أنا ممتنة لأن لدينا حاكمة تتعامل مع الأمر وجهاً لوجه، وتجمع بين شركاء الولاية والشركاء المحليين، وتدافع عن الموارد التي نحتاجها للحفاظ على سلامة سكان ميشيجان وصحة مجتمعاتنا”.

بينما قال المدعي العام في مقاطعة واين كيم ل. ورثي: “هذه بداية جيدة، وأنا أتطلع إلى العمل مع فريق الحاكمة ويتمر لإحداث تغيير حقيقي وضروري لدعم الضحايا، والتعامل مع أزمات الصحة العقلية في نظام العدالة الجنائية، وتوسيع برامج مكافحة الجرائم ذات المستوى الأدنى، والتركيز على الجرائم العنيفة التي تصيب مدننا، ولا يمكن تحقيق العدالة الحقيقية ما لم يتم توفير الموارد المناسبة لكل فرد في النظام”.

Photo courtesy of Michigan.gov

أما مأمور مقاطعة واين، رافائيل واشنطن فقال: “نحن بالتأكيد نحرز تقدمًا بالموارد التي قدمتها الحاكمة ويتمر وفريقها، لقد سمحت لنا بزيادة دورياتنا البرية، ونشر الضباط بشكل متكرر في عملياتنا الميدانية، والأهم من ذلك، تمكنا من تعزيز وصولنا إلى المجتمع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين