أخبارأخبار العالم العربي

ولي عهد السعودية يختتم زيارته لبريطانيا ويتفق على شراء 48 طائرة “يوروفايتر تايفون”

اتخذت والسعودية خطوة جديدة صوب صفقة سلاح بعدة مليارات من الجنيهات الاسترلينية يوم الجمعة ، وقعت بروتوكول اتفاق مع لبيعها 48 مقاتلة من طراز “يوروفايتر تايفون”، على ما أعلنت مجموعة الصناعات الجوية والدفاعية البريطانية “بي إيه إي سيستمز” الجمعة ، وكانت الصفقة قيد المناقشة منذ سنوات لكن إبرامها واجه صعوبات.

تأتي هذه الاتفاقية في ختام الزيارة التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير الأمير محمد بن سلمان الى بريطانيا والتي استمرت ثلاثة أيام في مهمة استهدفت بناء علاقات تجارية واستثمارية أوسع نطاقا والتقى خلالها مع الملكة إليزابيث ورئيسة الوزراء تيريزا ماي ووزراء ومسؤولين تنفيذيين بعدة شركات.

وقال وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون “فتحت زيارة ولي العهد فصلا جديدا في العلاقات التاريخية التي تربط بلدينا”.

وأضاف “اتخذنا خطوة حيوية صوب وضع اللمسات النهائية على طلبية أخرى لشراء طائرات تايفون من شأنها أن تعزز الأمن في الشرق الأوسط وتدعم الصناعة البريطانية والوظائف في قطاع الطيران البريطاني الذي لا يبارى”.

كانت السعودية وبريطانيا قد حددتا هدفا لحجم التبادل التجاري والاستثمار يبلغ 65 مليار جنيه استرليني في الأعوام المقبلة، مع تطلع لندن لأسواق جديدة لقطاع خدماتها بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي بينما يسعى ولي العهد السعودي لطمأنة المستثمرين إلى مناخ العمل في بلاده.

لكن يظل للدفاع والأمن أهمية خاصة في العلاقات التجارية الثنائية. وتتحدث بريطانيا عن الدور الذي لعبه تبادل المعلومات المخابراتية مع السعودية في إنقاذ أراوح بريطانيين، ووافقت على بيع أسلحة وذخيرة بمليارات الجنيهات للرياض.

غير أن هذا ربما أثار جدلا بين البعض. وفي حين قوبل الأمير محمد بن سلمان بحفاوة دبلوماسية بالغة، نظم المئات احتجاجا يوم الأربعاء على صفقات الأسلحة ودور السعودية في حرب اليمن.

ودافعت تيريزا ماي يوم الأربعاء عن العلاقات الدفاعية بين البلدين وقالت إن جميع مبيعات الأسلحة خاضعة لقواعد دقيقة.

كانت صفقة المقاتلات تايفون قد واجهت صعوبات في مفاوضات حول مكان إنتاج الطائرات مع حرص السعودية على أن يتم جزء من العملية على أراضيها.

وقال بيان مشترك إن البلدين تعهدا بتقديم 100 مليون جنيه استرليني في تمويل مشترك لدعم النمو الاقتصادي في القرن الأفريقي وشرق أفريقيا.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين