أخبارأخبار أميركاهجرة

ولاية أمريكية تُخصص 125 مليون دولار للمهاجرين غير الشرعيين

لأول مرة في قررت ولاية منح مساعدات مادية تشمل المهاجرين غير الشرعيين، المتضررين من جائحة فيروس المستجد.

حيث أعلن حاكم الولاية، أمس الخميس، في خطوة غير مسبوقة عن تخصيص مبلغ 125 مليون دولار لدعم المهاجرين غير الشرعيين الذين تضرروا جراء تفشي الوباء.

وفي هذا الإطار سيتم منح معونات مادية بمقدار 500 دولار لكل حالة، فيما سيتم توزيع المساعدات على نطاق 150 ألف مهاجر، لم تشملهم حزمة الدعم الحكومية التي صادق عليها الكونجرس في شهر مارس بمقدار 2.2 تريليون دولار، وهو ما طالب خبراء بإعادة النظر فيه.

يشار أنه في الأيام الأخيرة، باشر الأميركيون باستلام مخصصات دعم نقدي بقيمة 1200 دولار لكل شخص، قدمتها الحكومة الفيدرالية ضمن حزمتها الطارئة.

صندوق لإغاثة المهاجرين

وكان جافن نيوسوم، قد أعلن يوم الأربعاء عن إنفاق مبلغ 75 مليون دولار لإنشاء صندوق أزمات لإغاثة المهاجرين الذين يعيشون في البلاد بشكل غير شرعي.

وعبرت حكومة الولاية عن امتنانها للمهاجرين، بمن فيهم غير الشرعيين، لاستمرارهم في تلبية المتطلبات الأساسية لاستمرار الحياة في الولاية في ظل تفشي الوباء.

وعلق نيوزم حاكم الولاية قائلًا “نشعر بامتنان عميق لمن يعيشون في ظل الخوف من الترحيل، والذين لا يزالون يلبون المتطلبات الأساسية للملايين من مواطني كاليفورنيا”.

وأضاف: “كاليفورنيا هي الولاية الأكثر تنوعًا في الدولة، تنوعنا يجعلنا أقوى وأكثر مرونة”.

وتابع نيوزم “يجب أن يعرف كل مواطن في الولاية، بما في ذلك جيراننا وأصدقائنا الذين لا يحملون وثائق، أن كاليفورنيا ستدعمهم خلال هذه الأزمة. “نحن جميعا في هذا معا”.

استنكار

في المقابل استنكر شانون غروف السيناتور الجمهوري هذه الخطوة، قائلا إنه من الحري به إنفاق الأموال على بنوك الطعام وأدوات الطلاب ليتابعوا تعلمهم عن بعد وعلى الحكومات المحلية التي تتكبد الخسائر، عوضا عن ما قرر إنفاقها به.

ويشير معهد السياسات العامة في كاليفورنيا إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين حوالي 2.2 مليون نسمة، وهو عدد يتفوق على ولايات كثيرة غيرها.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين