أخبار

ولاية ألمانية تشكل فريقًا لملاحقة اليمين المتطرف على الإنترنت

تعمل ولاية شليزفيج-هولشتاين الألمانية على تشكيل فريق من المتخصصين لملاحقة العناصر اليمينية المتطرفة.

وتعتبر الولاية من أوائل الولايات الألمانية التي تقوم بهذه الخطوة، والتي بدأتها قبل وقوع الهجوم اليميني المتطرف في مدينة هاله.

وقال الرئيس المؤقت للمكتب الإقليمي لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في الولاية، يواخيم ألبرشت، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الغرض من تشكيل الفريق هو مكافحة اليمين المتطرف، مضيفا أن أوائل الفريق، الذي سيضم أكثر من 10 أفراد مستقبلا، بدأوا بالفعل العمل على تتبع آثار عناصر يمينية متطرفة على الإنترنت.

وتراقب الاستخبارات الداخلية التنظيمات اليسارية المتطرفة والإسلامية أيضا، وقال ألبرشت: “لكننا نظمنا أنفسنا على نحو يمكننا من التصرف بمرونة وفقا للأوضاع المختلفة”.

ومن المنتظر أن يضم الفريق 12 متخصصا، على الأقل، وهو ما يشكل 10% من كافة العاملين في المكتب الإقليمي لهيئة حماية الدستور بالولاية.

وقال ألبرشت: “ما نتمنى النجاح فيه هو تتبع الاتصالات داخل الطيف المتطرف، سواء كانوا جناة فرديين أو مجموعات نشطة في شليزفيج-هولشتاين، وربما لها نشاط متجاوز للولاية”.

وذكر ألبرشت أنه لن يكون هناك مواصفات معينة لمسار عمل فريق المتخصصين، قائلا: “سيطلق الزملاء لخيالهم العنان في الاستقصاء عن هذا التيار، وقد يستخدمون في ذلك أدوات تقنية”، مضيفا أن الفريق سيقوم أيضا بتتبع دلائل محددة عبر الإنترنت، سواء حصلوا عليها بمجهودهم البحثي أو من سلطات أمنية أخرى، قائلا: “لكن بجانب ذلك سيكونوا نشطين على الإنترنت بأنفسهم دون معلومات مسبقة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين